تراجع   منتديات جامعة قطر > المنتديات العامة > المنتدى الأدبي > جامعـة القـصص والـروايــات
مرحبا بكم في منتديات جامعة قطر.
إذا كانت هذه زيارتك الأولى لنا , ننصحك بقراءة التعليمات. وللمشاركة في المنتدى يجب عليك التسجيل والإنضمام إلينا بالضغط على رابط التسجيل.

إعلانات المنتدى (للطلب)


القصة القصيرة لـ الحياة أمل& عن الادب الحد يث لشمس الامارات &كيف تكتب قصة يقرأها الجميـع
مشاركة
 
أدوات الموضوع قييم الموضوع أساليب العرض
  #11  
قديم 10-02-2006, 03:37 PM
نصووور نصووور غير متصل
جامعي جديد
علم الدولة Qatar
 
الإشتراك: Feb 2006
المشاركات: 24
قوّة التقييم: 0
نصووور has a reputation beyond repute نصووور has a reputation beyond repute نصووور has a reputation beyond repute نصووور has a reputation beyond repute نصووور has a reputation beyond repute نصووور has a reputation beyond repute نصووور has a reputation beyond repute نصووور has a reputation beyond repute نصووور has a reputation beyond repute نصووور has a reputation beyond repute نصووور has a reputation beyond repute
القياسي الرد: كيف تكتب قصة يقرئها الجميع

مشكوووووووور اخوووووي على النصااااااايح مره كنت محتاجه لها الاني بكتب قصة اخوووووي مع حبيبته وقصه واقعيه مرررررره ومحزززززنه وهي قصة حب عاشة من وهم صغاااااااارالى ان صاااااار عمر اخوي 26 سنه مشكووووووووووووووور
الرد مع إقتباس
  #12  
قديم 31-03-2006, 11:35 PM
الجراح الجراح غير متصل
جامعي جديد
علم الدولة Qatar
 
الإشتراك: Mar 2006
المشاركات: 3
قوّة التقييم: 0
الجراح is on a distinguished road
القياسي الرد: كيف تكتب قصة يقرئها الجميع

مشكور أخوي على الموضوع الرائع
الرد مع إقتباس
  #13  
قديم 01-08-2006, 08:30 PM
الصوره الرمزية لـ الحياة أمل
الحياة أمل الحياة أمل غير متصل
مشرفة جامعة القصص
علم الدولة Saudi Arabia
الجنس: female
 
الإشتراك: Jun 2006
العمر: 29
المشاركات: 137
قوّة التقييم: 2127
الحياة أمل has a reputation beyond repute الحياة أمل has a reputation beyond repute الحياة أمل has a reputation beyond repute الحياة أمل has a reputation beyond repute الحياة أمل has a reputation beyond repute الحياة أمل has a reputation beyond repute الحياة أمل has a reputation beyond repute الحياة أمل has a reputation beyond repute الحياة أمل has a reputation beyond repute الحياة أمل has a reputation beyond repute الحياة أمل has a reputation beyond repute
القياسي القصة القصيرة .. The Story.. (دراسة مختصرة )


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية طيبة
هنا سنضع بين أيديكم عالم القصة القصيرة .. لتبحروا فيه .. و تصبحوا من السباحين الماهرين ..
(هذا البحث قمت بإعداده لدورة المبتدئين في كتابة القصة القصيرة العام الماضي المقامة بالنادي الصيفي لدينا )


تعريف القصة :


سرد واقعي أو خيالي لأفعال قد يكون نثرًا أو شعرًا يقصد به إثارة الاهتمام والإمتاع أو تثقيف السامعين أو القراء. ويقول ( روبرت لويس ستيفنسون) - وهو من رواد القصص المرموقين: ليس هناك إلا ثلاثة طرق لكتابة القصة؛ فقد يأخذ الكاتب حبكة ثم يجعل الشخصيات ملائمة لها، أو يأخذ شخصية ويختار الأحداث والمواقف التي تنمي تلك الشخصية، أو قد يأخذ جوًا معينًا ويجعل الفعل والأشخاص تعبر عنه أو تجسده.

تعريفات حول القصة والحكاية

القصة القصيرة :

سرد قصصي قصير نسبيًا (قد يقل عن عشرة آلاف كلمة) يهدف إلى إحداث تأثير مفرد مهيمن ويمتلك عناصر الدراما. وفي أغلب الأحوال تركز القصة القصيرة على شخصية واحدة في موقف واحد في لحظة واحدة. وحتى إذا لم تتحقق هذه الشروط فلا بد أن تكون الوحدة هي المبدأ الموجه لها. والكثير من القصص القصيرة يتكون من شخصية (أو مجموعة من الشخصيات) تقدم في مواجهة خلفية أو وضع، وتنغمس خلال الفعل الذهني أو الفيزيائي في موقف. وهذا الصراع الدرامي أي اصطدام قوى متضادة ماثل في قلب الكثير من القصص القصيرة الممتازة. فالتوتر من العناصر البنائية للقصة القصيرة كما أن تكامل الانطباع من سمات تلقيها بالإضافة إلى أنها كثيرًا ما تعبر عن صوت منفرد لواحد من جماعة مغمورة.

ويذهب بعض الباحثين إلى الزعم بأن القصة القصيرة قد وجدت طوال التاريخ بأشكال مختلفة؛ مثل قصص العهد القديم عن الملك داوود، وسيدنا يوسف وراعوث، وكانت الأحدوثة وقصص القدوة الأخلاقية في زعمهم هي أشكال العصر الوسيط للقصة القصيرة. ولكن الكثير من الباحثين يعتبرون أن المسألة أكبر من أشكال مختلفة للقصة القصيرة، فذلك الجنس الأدبي يفترض تحرر الفرد العادي من ربقة التبعيات القديمة وظهوره كذات فردية مستقلة تعي حرياتها الباطنة في الشعور والتفكير، ولها خصائصها المميزة لفرديتها على العكس من الأنماط النموذجية الجاهزة التي لعبت دور البطولة في السرد القصصي القديم.

ويعتبر ( إدجار ألن بو ) من رواد القصة القصيرة الحديثة في الغرب . وقد ازدهر هذا اللون من الأدب،في أرجاء العالم المختلفة، طوال قرن مضى على أيدي ( موباسان وزولا وتورجنيف وتشيخوف وهاردي وستيفنسن )، ومئات من فناني القصة القصيرة. وفي العالم العربي بلغت القصة القصيرة درجة عالية من النضج على أيدي يوسف إدريس في مصر، وزكريا تامر في سوريا ، ومحمد المر في دولة الإمارات.


الحكاية :

سرد قصصي يروي تفصيلات حدث واقعي أو متخيل، وهو ينطبق عادة على القصص البسيطة ذات الحبكة المتراخية الترابط، مثل حكايات ألف ليلة وليلة .

الحكاية الشعبية :

خرافة (أو سرد قصصي) تضرب جذورها في أوساط شعب وتعد من مأثوراته التقليدية. وخاصة في التراث الشفاهي. ويغطي المصطلح مدى واسعا من المواد ابتداء من الأساطير السافرة إلى حكايات الجان. وتعد ألف ليلة وليلة مجموعة ذائعة الشهرة من هذه الحكايات الشعبية.


اللغة ونوعها ومستواها في العمل القصصي:
فاللغة العامية لغة مبتذلة لا تقوى على إقامة معان ذات إيحاءات متعددة مؤثرة، كما هو الحال في اللغة الأدبية الفصحى.


عناصر القصة :

1- الفكرة والمغزى:

وهو الهدف الذي يحاول الكاتب عرضه في القصة، أو هو الدرس والعبرة التي يريدنا منا تعلُّمه ؛ لذلك يفضل قراءة القصة أكثر من مرة واستبعاد الأحكام المسبقة ، والتركيز على العلاقة بين الأشخاص والأحداث والأفكار المطروحة ، وربط كل ذلك بعنوان القصة وأسماء الشخوص وطبقاتهم الاجتماعية …

2- الحــدث:

وهو مجموعة الأفعال والوقائع مرتبة ترتيبا سببياً ،تدور حول موضوع عام، وتصور الشخصية وتكشف عن صراعها مع الشخصيات الأخرى … وتتحقق وحدة الحدث عندما يجيب الكاتب على أربعة أسئلة هي : كيف وأين ومتى ولماذا وقع الحدث ؟ . ويعرض الكاتب الحدث بوجهة نظر الراوي الذي يقدم لنا معلومات كلية أو جزئية ، فالراوي قد يكون كلي العلم ، أو محدودة ، وقد يكون بصيغة الأنا ( السردي ) . وقد لا يكون في القصة راوٍ ، وإنما يعتمد الحدث حينئذٍ على حوار الشخصيات والزمان والمكان وما ينتج عن ذلك من صراع يطور الحدث ويدفعه إلى الأمام .أو يعتمد على الحديث الداخلي …

3- العقدة أو الحبكة :

وهي مجموعة من الحوادث مرتبطة زمنيا ، ومعيار الحبكة الممتازة هو وحدتها ، ولفهم الحبكة يمكن للقارئ أن يسأل نفسه الأسئلة التالية : -

- ما الصراع الذي تدور حوله الحبكة ؟ أهو داخلي أم خارجي؟.

- ما أهم الحوادث التي تشكل الحبكة ؟ وهل الحوادث مرتبة على نسق تاريخي أم نفسي؟

- ما التغيرات الحاصلة بين بداية الحبكة ونهايتها ؟ وهل هي مقنعة أم مفتعلة؟

- هل الحبكة متماسكة .

- هل يمكن شرح الحبكة بالاعتماد على عناصرها من عرض وحدث صاعد وأزمة، وحدث نازل وخاتمة


4- القصة والشخوص:

يختار الكاتب شخوصه من الحياة عادة ، ويحرص على عرضها واضحة في الأبعاد التالية :

أولا : البعد الجسمي : ويتمثل في صفات الجسم من طول وقصر وبدانة ونحافة وذكر أو أنثى وعيوبها ، وسنها .

ثانيا: البعد الاجتماعي: ويتمثل في انتماء الشخصية إلى طبقة اجتماعية وفي نوع العمل الذي يقوم به وثقافته ونشاطه وكل ظروفه المؤثرة في حياته ، ودينه وجنسيته وهواياته .

ثالثا :البعد النفسي : ويكون في الاستعداد والسلوك من رغبات وآمال وعزيمة وفكر ، ومزاج الشخصية من انفعال وهدوء وانطواء أو انبساط .


5- القصة والبيئة:

تعد البيئة الوسط الطبيعي الذي تجري ضمنه الأحداث وتتحرك فيه الشخوص ضمن بيئة مكانية وزمانية تمارس وجودها .


أن للقصة القصيرة أنمـــاط أو أنواع عديدة .. أذكر بعضها فقط.. للفائدة.. هي الأنماط الأكــثر انتشارا و تداولا..

المــيثولوجـيا..

هو المــزج بين الأساطير و الزمن المعـاصر..دون التــأثر بما شكلته لنا الأسـاطير من سحر و جمــال.. أو حتــى التقيد بأزمنتها و أمكنتها..

التسجيلية..

لا تعني الخــواطر و الوجدانيات..أو الكتابة الإنشائية.. بل هي قصص في إطارها المألوف.. و لكن بإضافات إبداعية جديدة.. تضمن للكاتب الحرية و الوجدانية معــا..

السيكولوجــية ..

قصص.. تطمح إلى تصوير الإنســان.. و عكس أفكــاره الداخلية.. تصل إلى المستوى النفسي للإنسـان.. و تفند مشــاعره و أحاسيسه..و تتحدث دائمـا عن أشياء خفية في النفس البشرية..

الفانتــازيا..

أعتبره أشرس أنواع القصة القصيرة..فهو ذو طـابع متمرد.. متميز بالغربة و الضيــاع.. هو أسلوب ثوري..على الأساليب التقليدية... و خروج غير مألوف عن الـدارج بحيث يطغى على المـادة... يهدف كاتب هذه النوعية من القصص إلى إبراز مـدى الفوضى الفكـرية و الحضـارية.. لدي إنسـان هذا العصــر.. و حياته.. فهو يرفض التقيد أو الرضوخ للواقع..

وكانت المقامة هي الانطلاقة الأولى لفن القصة القصيرة العربية بشكلها المتعارف عليه الآن. وبعد فترة خفت صوت الحضارة العربية ليتلقف الغرب منجزها الفكري/ العلمي، فأضاف إليه بعد أن عكف على دراسته وتحليله، وكان لهذا الفكر دور مهم في النهضة الغربية
الحديثة، وفي منتصف القرن التاسع عشر بدأت موجة من الترجمات عن الغرب -وإن
كانت قد بدأت قبل ذلك وتحديدًا في الثلاثينيات، على يد رفاعة الطهطاوي- فحدث تفاعل
وتلاقح نتيجة الاطلاع على هذا المنجز الذي أضاف ولا شك للبنية الفكرية العربية التي
كانت تعيد تشكيل وعيها بعد فترة طويلة من السكون.

ظهرت القصة كفن أدبي في بداية القرن العشرين، وكان لها ذيوع كبير، وتذهب بعض
الآراء إلى أن أول قصة قصيرة عربية بالشكل المتعارف عليه كانت قصة "في القطار"
لمحمد تيمور، والتي نشرت في جريدة "السفور" سنة 1917، بينما هناك آراء أخرى
تقول بأن أول قصة قصيرة عربية تظهر في العصر الحديث كانت لميخائيل نعيمة، وهي
قصة "سنتها الجديدة" التي نشرت في بيروت عام 1914.






(( المستقبل بيد هؤلاء الذين يؤمنون
بجمال أحلامهم ))

إلينور روزفلت
الرد مع إقتباس
  #14  
قديم 01-08-2006, 08:37 PM
الصوره الرمزية لـ الحياة أمل
الحياة أمل الحياة أمل غير متصل
مشرفة جامعة القصص
علم الدولة Saudi Arabia
الجنس: female
 
الإشتراك: Jun 2006
العمر: 29
المشاركات: 137
قوّة التقييم: 2127
الحياة أمل has a reputation beyond repute الحياة أمل has a reputation beyond repute الحياة أمل has a reputation beyond repute الحياة أمل has a reputation beyond repute الحياة أمل has a reputation beyond repute الحياة أمل has a reputation beyond repute الحياة أمل has a reputation beyond repute الحياة أمل has a reputation beyond repute الحياة أمل has a reputation beyond repute الحياة أمل has a reputation beyond repute الحياة أمل has a reputation beyond repute
القياسي الرد: القصة القصيرة .. The Story.. (دراسة مختصرة )

إن كل إنسان يستطيع أن يحكي لك حكاية أويقص عليك حادثة شاهدها في الطريق أووقعت له , أي أن الاستعداد القصصي خاصية إنسانية يشترك فيها جميع الناس , ولكن كاتب القصة يختلف عن كل إنسان في أنه ينظر إلى الأشياء الواقعة نظرة خاصة . فهو لايقف منها عند السطح , ولكنه يتعمقها ويفرز عليها من أفكاره وخياله , ويجعل لها تكوينا آخر وفلسفة أخرى , ثم هو يختزن كل ذلك في نفسه ليستغله في يوم من الأيام .
وحين يعود إلى نفسه لكي يستمد من ذلك المخزون فإنه لايستمد منه اعتباطا ولكنه يستمد ماله أهمية خاصة . لذلك كانت مادة العمل القصصي الناجح دائما مادة لها هذه الصفة , صفة الأهمية .
وليس كل القصص التي تتناول الحوادث الكبرى ذا قيمة أدبية , ولكن القيمة تأتي من أن الكاتب قد تعمق هذه الحادثة ونظر إليها من جوانبها المتعددة . وبعبارة مجملة نقول : قد أكسبها قيمة إنسانية خاصة .
وإذا قلنا إن الكاتب يختار الحادثة المهمة – صغيرة كانت أم كبيرة – فإننا نقدر قيمة معنى الاختيار في تكوين العمل الأدبي .

وفيما يلي دراسة سريعة لعناصر العمل القصصي -

1- الحادثة : الحادثة في العمل القصصي مجموعة من الوقائع الجزئية مرتبطة ومنظمة على نحو خاص هو مايمكن أن نسميه ( الإطار ) , ففي كل القصص يجب أن تحدث أشياء في نظام معين . وكما أنه يجب أن تحدث أشياء فإن النظام هو الذي يميز إطارا عن آخر . فالحوادث تتبع خطا في قصة , وخطا آخر في قصة أخرى . والحادثة الفنية هي تلك السلسلة من الوقائع المسرودة سردا فنيا , التي يضمها إطار خاص . وإذا كنا هنا نتحدث عن عنصر الحادثة فينبغي أن نذكر أن هناك نوعا من القصص يعنى عناية خاصة بالحادثة وسردها وتقل عنايته بالعناصر القصصية الأخرى , ويسمى هذا النوع (قصة الحادثة) أو ( القصة السردية) . وفي القصة السر دية تكون ( الحركة) هي الشئ الرئيسي . فالحركة عنصر أساسي في العمل القصصي وهي نوعان : حركة عضوية , وحركة ذهنية . والحركة العضوية تتحقق في الحوادث التي تقع , وفي سلوك الشخصيات . وهي بذلك تعد تجسيما للحركة الذهنية التي تتمثل في تطور الفكرة العامة نحو الهدف الذي تهدف إليه القصة .

2- السرد : هو نقل الحادثة من صورتها الواقعة إلى صورة لغوية . فحين نقرأ مثلا : (( وجرى نحو الباب وهو يلهث , ودفعه في عنف , ولكن قواه كانت قد خارت , فسقط خلف الباب من الإعياء )) .. نلاحظ الأفعال جرى , يلهث , دفع , خار , سقط . فهذه الأفعال هي التي تكون في أذهاننا جزيئات الواقعة . ولكن السرد الفني لايكتفي عادة بالأفعال , كما يحدث في كتابة التاريخ , بل نلاحظ دائما أن السرد الفني يستخدم العنصر النفسي الذي يصور به هذه الأفعال (وهو يلهث, في عنف , من الإعياء – في المثال السابق ) وهذا نت شأنه أن يكسب السرد حيوية , ويجعله لذلك فنيا . ولكاتب القصة أن يختار كيفية كتابة قصته من بين ثلاث طرق : الطريقة المباشرة أو الملحمية , وطريقة السرد الذاتي , وطريقة الوثائق . والطريقة الأولى مألوفة أكثر من غيرها , وفيها يكون الكاتب مؤوخا يسرد من الخارج .وفي الطريقة الثانية يكتب على لسان المتكلم . وهو بذلك يجعل من نفسه وأحد شخوص القصة شخصية واحدة . وهو بذلك يقدم ترجمة ذاتية خيالية .وفي الطريقة الثالثة تتحقق القصة عن طريق الخطابات أو اليوميات أو الحكايات والوثائق المختلفة .

3- البناء : هناك صور عدة لبناء الحادثة القصصية بناء فنيا . ويمكن أن يقال إن كل قصة لها صورة بنائية خاصة بها , ومع ذلك فقد أمكن ضبط مجموعة عن الصور البنائية العامة . وهناك – بصفة عامة- صورتان لبناء الحبكة القصصية هما صورة البناء والصورة العضوية .وفي الأولى لاتكون بين الوقائع علاقة كبيرة ضرورية أومنتظمة . وعندئذ تعتمد وحدة السرد على شخصية البطل الذي يربط بوصفه النواة الشخصية المركزية بين العناصر المتفرقة . وقصص المغامرات بعامة تمثل هذا النوع . أما في الصورة البنائية العضوية فإن القصة مهما امتلأت بالحوادث الجزئية المنفصلة الممتعه فإنها تتبع ( تصميما ) عاما معقولا . وفي خلال هذا التصميم تقوم كل حادثة تفصيلية بدور حيوي واضح . فهناك شئ أكثر من مجرد الفكرة العامة بسير القصة , فالخطة كلها لابد أن تعد بصورة مفصلة , وأن تنظم الشخصيات والحوادث بحيث تشغل أماكنها المناسبة , وأن تؤدي كل الخطوط إلى النهاية . وينبغي أن يكون واضحا أن الصورة البنائية تختلف من نوع قصصي إلى آخر . فالصورة البنائية التي تتمثل في الرواية لايمكن أن تصلح لبناء قصة قصيرة . وأبسط صورة لبناء القصة _ وهي الصورة المألوفة بصفة عامة _ هي تلك التي تتمثل بين طرفي الصراع , وهما الهدف والنتيجة .

4- الشخصية : القصة معرض لأشخاص جدد يقابلهم القارئ ليتعرف عليهم ويتفهم دورهم , ويحدد موقفهم . وطبيعي أنه من الصعب أن نجد بين أنفسنا وشخصية من الشخصيات التي لم نعرفها ولم نفهمها نوعا من التعاطف . ومن هنا كانت أهمية التشخيص في القصة , فقبل أن يستطيع الكاتب أن يجعل قارئه يتعاطفوجدانيا مع الشخصية , يجب أن تكون هذه الشخصية حية . فالقارئ يريد أن يراها وهي تتحرك , وأن يسمعها وهي تتكلم , يريد أن يتمكن من أن يراها رأى العين . وهناك نوعا من أنواع القصة يعرف بـ ( قصة الشخصية) ويكون فيها الاهتمام بالشخصيات أولا ومن ثم الحادثة . وهناك أيضا نوعان للشخصيات ذاتها في القصة : ( الشخصية الجاهزة ) وهي الشخصية المكتملة التي تظهر في القصة _ حين تظهر_ دون أن يحدث في تكوينها أي تغير , وإنما يحدث التغير في علاقاتها بالشخصيات الأخرى فحسب .أي أن تصرفاتها لها طابع واحد. والنوع الثاني ( الشخصية النامية ) وهي الشخصية التي يتم تكوينها بتمام القصة , فتتطور من موقف لموقف , ويظهر لها في كل موقف تصرف جديد يكشف لنا عن جانب منها . والذوق الحديث يفضل النوع الثاني من الشخصية . كما أنه لكل قصاص طريقته الخاصة في رسم الشخصيات , فبعضهم يستعين على رسمها بوصف الملامح الخارجيةأو الداخلية أو هما معا . وبعضهم يدع الحوادث والحركات ترسمها .

5- الزمان والمكان : كل حادثة تقع لابد أن تقع في مكان معين وزمان بذاته, وهي لذلك ترتبط بظروف وعادات ومبادئ خاصة بالزمان والمكان اللذين وقعت فيهما .الارتباط بكل ذلك ضروري لحيوية القصة , لأنه يمثل البطانة النفسية للقصة . ويسمى هذا العنصر setting)), ويقوم بالدور الذي تقوم به المناظر على المسرح بوصفها شيئا مرئيا يساعد خيال القارئ . وتزداد عندما يساعد على فهم الحالة النفسية للقصة أو الشخصية , فهو هنا يقوم بنفس الدور الذي تقوم به الموسيقى المصاحبة للمسرحية أو القصة السينمائية . وأخيرا يصبح التصوير مهماأحيانا حتى إنه يكاد يقوم بدور الممثل في القصة , أي تكون له قوة درامية .

6- الفكرة : يتحدث القارئ المتوسط عن (الإطار) في القصة، و هو يعني بذلك عادة ماذا حدث، و لكن عندما نحلل القصة لا يكون لهذا السؤال من الأهمية ما يكون لسـؤالنا: لماذا حدث؟ صحيح أن نهاية كل قصة تعطي نوعا من النتيجة فهناك شـئ يحدث فعلا و لكن أسباب هذه النتيجة أكثر أهمية من الحوادث الواقعة ذاتها. فخلف الحوادث يقع المعنى، و هذا المعنى يقبله القارئ أو يرفضه معتمدا على ما إذا كان المؤلف قادرا على إقناعه بأن النتيجة تتفق سـؤا مع خبرته بالحياة أو مع الحياة كما يصورها المؤلف.
فالقصة إذا إنما تحدث لتقول شئيا، لتقرر فكرة. فالفكرة هي الأساس الذي يقوم عليه البناء الفني للقصة، و الموضوع الذي تبنى عليه القصة لا يكون دائما إيجابيا في إثره فمع أنه يجب أن يقرر بطريقة مباشرة أو غير مباشرة حقيقة عن الحياة أو السـلوك الإنسـاني فإنه غير محتاج لأن يحل مشـكلة. و قد بين كاتب القصة الروسي العظيم تشـيكوف ذات مرة لصديق شـاب أن هناك فرقا بين حل المشكلة و وضعها وضعا صحيحا، فيكفي الفنان أن يصور مشكلته تصويرا صحيحا.
و حين نبحث عن مصدر اعجابنا بقصة قرأنها سنجد أن فكرتها كان لها أثر في هذا الإعجاب. و لكن هل نقرأ العمل الفني لفكرته فحسـب؟ إن القصة صورة الحياة و نحن نعرف الحياة معرفة جيدة و ننتظر من القصة دائما أن تكون صادقة حية. مقنعة كالحياة الواقعة. و لكن القصة تمتاز عن الحياة بأن لها صورة فنية خاصة فالكاتب يقدم إلينا قصة - و قصة بالذات- حين يقدم إلينا فكرة، كما أن مصدر إعجابنا لا يمكن دائما أن يحدد بقاعدة لأننا في كل قصة يُكشـَ ف لنا شئ جديد. و لكن المؤكد أن القصة -ككل عمل فني- لا يتحدد لها شكل حتى تتحق فيها فكرة الكاتب.

الأنواع القصصية الرئيسية هي:

الرواية، القصة، القصة القصيرة، الأقصوصة.

و يغلو بعض كتاب القصة في هذه الأيام في اتجاهين:
الإتجاه إلى الصراع الإجتماعي، و الإتجاه إلى التحليل النفسـي، و ليس لنا اعتراض على أي اتجاه، ما دام لا يؤثر في سـمة العمل الإنسـانية و لا يطغى على حقائقه الفنية. و من واجب الفنون كلها أن تحيا في محيطها.

وإذا كان الشـعر تعبيرا عن اللحظات الخاصة في الحياة، فالقصة هي التعبير عن الحياة. الحياة بتفصيلاتها و جزئياتها كما تمر في الزمن، ممثلة في الحوادث الخارجية و المشـاعر الداخلية، بقارق واحـد: هو أن الحياة لا تبدأ من نقطة معينة و لا تنتهي إلى نقطة معينة، أما القصة فتبدأ و تنتهي في حدود زمنية معينة، و تتناول حادثة أو طائفة من الحوادث بين دفتي هذه الحدود.

المراجع :

التحليل الأدبي
المعاجم العربية
معجم المصطلحات الأدبية / إبراهيم فتحي
الأدب و فنونه، عز الدين اسـماعيل.
النقد الأدبي: أصوله و مناهجه، سـيد قطب.

لن نكتفي بهذا بل سنكمل و يمكنكم طرح أية استفسارات حول القصة القصيرة لنتناول نقاشها
و الإجابة عليها .

دمتم بخير







(( المستقبل بيد هؤلاء الذين يؤمنون
بجمال أحلامهم ))

إلينور روزفلت
الرد مع إقتباس
  #15  
قديم 23-08-2006, 07:13 PM
الصوره الرمزية لـ بو وليد
بو وليد بو وليد غير متصل
جامعي جديد
علم الدولة Qatar
 
الإشتراك: Aug 2006
المشاركات: 14
قوّة التقييم: 0
بو وليد is on a distinguished road
القياسي الرد: كيف تكتب قصة يقرئها الجميع

مشكورة اختي على الموضوع
الرد مع إقتباس
  #16  
قديم 11-09-2006, 06:22 PM
فتاة الإسلام فتاة الإسلام غير متصل
ع أبواب التخرج
علم الدولة Syria
الجنس: female
 
الإشتراك: Mar 2006
العمر: 28
المشاركات: 107
التخصص: Biomedical
قوّة التقييم: 24593623
فتاة الإسلام يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب فتاة الإسلام يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب فتاة الإسلام يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب فتاة الإسلام يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب فتاة الإسلام يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب فتاة الإسلام يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب فتاة الإسلام يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب فتاة الإسلام يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب فتاة الإسلام يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب فتاة الإسلام يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب فتاة الإسلام يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب
القياسي الرد: كيف تكتب قصة يقرئها الجميع

أشكرك أختي على النصائح, و قريباً سأنزل قصة من كتاباتي و أود منك و من الجميع إعطائي آراءكم بصراحة.



الرد مع إقتباس
  #17  
قديم 19-11-2006, 08:47 PM
الصوره الرمزية لـ الخجوله
الخجوله الخجوله غير متصل
جامعي فضي متميز
علم الدولة Qatar
الجنس: female
 
الإشتراك: Oct 2006
البلد: قطر
المشاركات: 671
قوّة التقييم: 50552906
الخجوله يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب الخجوله يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب الخجوله يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب الخجوله يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب الخجوله يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب الخجوله يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب الخجوله يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب الخجوله يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب الخجوله يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب الخجوله يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب الخجوله يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب
القياسي الرد: كيف تكتب قصة يقرئها الجميع

مشكــــــــور اخوي



الرد مع إقتباس
  #18  
قديم 15-12-2006, 10:29 PM
الصوره الرمزية لـ شمس الامارات
شمس الامارات شمس الامارات غير متصل
جامعي فضي متميز
علم الدولة Qatar
الجنس: female
 
الإشتراك: Oct 2005
البلد: Doha
المشاركات: 930
التخصص: Physics
قوّة التقييم: 175007546
شمس الامارات يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب شمس الامارات يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب شمس الامارات يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب شمس الامارات يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب شمس الامارات يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب شمس الامارات يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب شمس الامارات يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب شمس الامارات يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب شمس الامارات يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب شمس الامارات يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب شمس الامارات يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب
القياسي كـلــمة ... جامعة القصص والروايات ....

..(( بسم الله الرحمن الرحيم ))..

أسمحوا لي أعضاء منتدى جامعة قطر

من كتاب و قراء و متذوقي للقصة الراقية


أن أتشارك معكم في موضوع مبسط يتكلم عن

- الأدب القصصي الحديث –


.. النشأة والتطور ..

يكاد يجمع مؤرخو الأدب ونقاده و دارسوه على أن كلاً من القصة أو الرواية أو المسرحية تعد جنساً أدبياً جديداً في أدبنا العربي ، ولا يزيد عمره على قرن من الزمان إذا ماعرفنا أن أ، أول قصة كُتبت واستوفت العناصر الفنية لهذا النوع من الأدب هي: قصة "زينب" للكاتب " محمد حسين هيكل" سنة ( 1914)م ، متأثراً فيها بالأدب الغربي.

وعلى الرغم ممافي أدبنا العربي من عناصر قصصية كثيرة ، ظهرت في الحكايات والسير الشعبية، كما في قصص " ألف ليلة وليلة"، وتغريبة بني هلال" ، وقصص" عنترة" ، و" الزير سالم،..... وغيرها"، فأننا لا نستطيع الجزم بوجود هذا الفن الأدبي بشكل مستقل ومكتمل.

ويرتبط ظهور هذا النوع الأدبي بظهور الطبقة المتوسطة في المجتمعات الغربية والعربية على حد السواء ، ومن هنا جاء الأدب القصصي ليعبر عن طموحات تلك الطبقة الأجتماعية الصاعدة وتطلعاتها ، وليعكس همومها ومشاكلها وقضاياها. لأن القصيدة الشعرية لم تعد قادرة على التعبير عن كل هذه القضايا مجتمعة، في حين أن القصة يمكنها أن تخوض في كل ذلك دفعة واحدة، تبعاً لمهارة الكاتب ، ولأنها الأقدر على التعبير عن حركة الواقع، وإيقاع العصر المتسارع . ومن هنا يأتي اختلاف الآراء في تحديد الأنواع القصصية الحديثة ، التي ظهرت في أدبنا العربي ، وتعد المسميات وما بينها من فروق بسيطة يمكن القول: إن النقاد أجمعوا على أن ( الطول والتعمق في التفاصيل والجزيئات وتعد الأحداث والشخصيات) هو المعيار المبدئي والمفترض لتحديد نوعية الأشكال القصصية ، من رواية وقصة وقصة قصيرة.

ويمكن تعريف القصة بمعناها الحديث بأنها (( تجربة إنسانية يعبر عنها أدبياً بلغة النثر، سرداً وحواراً ، ومن خلال تصوير شخصية أو مجموعة أفراد " شخصيات"، تتحرك جميعاً في أطار إجتماعي محدد المكان والزمان، ولها امتداد معين، من ناحية الطول أو القصر، يحدد بشكل نوعي كونها رواية أو قصة أو قصة قصيرة ))

والقصة أو الرواية تعرض حوادث يخترعها الكاتب ، أو يستمدها من الواقع الذي يعيشه، ولكنها لا تعرض الواقع كما هو بالفعل أوكما هو تعرضه كتب التاريخ السير ، وإنما تبسط أمامنا صورة مموهة أو معدلة منه، ولا يطلب من الكاتب أن يكون واقعياً في كل مايرويه ، وإنما يكفي إن يقنعنا بصدق مايعرضه ،وبأمكانية حدوثه.

ومما لا شك فيه أن تطور القصة أو الرواية المعاصرة هو نتاج جهود متتالية وعملية معقدة وطويلة ، تعود جذورها إلى عصر التنور" عصر النهضة الثقافية ، منذ أواسط القرن التاسع عشر"ز وقد كان للصحافة دور بارز في نهوض هذا الفن وانتشاره،كما يعود الفضل في ذلك أيضاً إلى بعض الأدباء، من مثل : " محمد عبد الحليم عبدالله ونجيب محفوظ ، وسهيل أدريس، ويوسف السباعي، وجبرا إبراهيم جبرا، وحنل مينة" وغيرهم.

.. الأنواع القصصية الحديثة ..

أ.الرواية : هي إبداع خيالي لغته النثر، طويل نسبياً، ويقوم على رسم مجموعة من شخصيات، ثم تحليل نفسياتها ، وأنماط سلوكها ، وتقصي مصيرها ووصف مغامراتها. تنسج فيما بينها شبكة من العلاقات المتنوعة، لتشكل عالماً تخييلياً يسمى ( المجتمع الروائي)، والذي ينبغي أ، يكون مشابهاً للواقع أو قريباً منه، أي أن حياة الشخصيات الروائية يجب أن تكون ممكنة الحدوث في الواقع .

الحياة الروائية للشخصيات الممتدة في الزمان والمكان وتعدد الشخصيات وتنوعها يؤدي إلى أتساع حجم الرواية التي تعد أطول الأشكال القصصية حجماً، وأكثرها تنوعاً، وأقدرها إلى استيعاب كل مايرغب الكاتب أن يعبر عنه من هموم وآمال ومن قضايا اجتماعية وسياسية واقتصادية وفكرية وثقافية دفعة واحدة، وهذا ما تتصف به الرواية الكلية. هذا وإن أمتداد الرواية قد يكون إمتداداً طولياً عن طريق أتساع المدة الزمنية المصورة، وقد يكون إمتداداً عرضياً، عن طريق مزيد من التعمق والتفصيل في تصوير الحدث الذي تدور حوله"

وأركان الرواية أربعة:

- الشخصية

- الحدث

- البيئة

- الفكرة

وتصنف الرواية في ضوء تلك الأركان، فيقال:

- قصة أو رواية شخصية

- قصة حدث


- قصة بيئة

-قصة فكرة


بناء الرواية يجب أن يكون على :

- البداية

- الحركة والنمو


- التشويق والإثارة

- الحبكة


- الذروة

- التعقيد


- النهاية

نسيج الرواية :الكلمة هي وحدة النسيج القصصي

وجهة النظر: ( ضمير الحكي – المنظور التبئير )

الراوي والمتخير : هو المشارك من الداخل – الخارجي العارف

أسلوب السرد ، والوصف ، والحوار

اللغة ..... بين الراوي والمؤلف والشخصية .

الأسلوب بين الراوي والمؤلف والشخصية



ب. القصة القصيرة: " الأقصوصة" وباللغة الإنجليزية " short story "

هي حكاية قصيرة جداً ، حتى ليمكن أ، تقرأ في جلسة واحدة، أو في أقل من ساعة.

وهي شكل أدبي متميز، يميل إلى الأنجاز والتكثيف والتصوير الدقيق، وفي ذلك تكمن مقدرة القاص، إذ يتوجب عليه التقاط اللحظة الأكثر أهمية في حياة الشخصية، وفي الحدث الذي يريد تصويره، أو في الفكرة النيرة التي ينبغي التعبير عنهاز وليس على المؤلف أن يعنى بذكر التفاصيل الأجتماعية المحيطة، وغير ذلك ، كما هو الحال بالنسبة للمؤلف أو الكاتب الروائي، ولكنه يمضي قدماً في تعميق تلك" الومضة" التي التقطها سواء أكانت حدثاً أم فكرة أم جانباً من جوانب الشخصية فيمنحها إيحاءً مركزاً فيما تدل عليه ، وبذلك يستطيع القاص تعويض ما تفتقده القصة القصيرة من جراء صغر حجمها وقصرها، ومن هنا تأتي صعوبة كتابة الأقصوصة، إذ ينبغي أن تكون ذات إطار فكري وجو نفسي واحد ، وأن تستخدم اللغة فيها بدقة لأن تركيبها قد يختلف بزيادة كلمة أو نقصانها.

وتعد القصة القصيرة – من حيث شكلها المختصر وأحداثها المكثفة وموضوعها المعبر عن لحظة أو ومضة تتسم بالحيوية والحرارة – من الأنواع الأدبية المحببة للقارئ، لأنها تراكب الإيقاع السريع لحركة العصر، وتوفر الجهد والوقت، لذلك أن عناية الكاتب تنصب على الكشف عن حقائق مهمة في حياتنا، من خلال موقف صغير مألوف، وبذلك تبرز مقدرته الفنية ز ويمكننا أن تتمثل هذه الخصائص من خلال قراءتنا لأقصوصة" محمود تيمور": ( أم )

ج. القصة:

هي نوع من الأدب القصصي الجديد، يتوسط – من حيث الحجم- بين الرواية والقصة القصيرة، وهي تصور حدثاً محدوداً من الطول والامتداد، وفي عدد الشخصيات. وقد ظهر هذا النوع من القصص في أوربا في القرن التاسع عشر، ثم انتقل إلى أدبنا العربي، حين أخذ بعض الكتاب يميلون إلى هذا اللون الأدبي المحدود الحجم ، كسباً للجهد والوقت ، ومن أبراز هؤلاء الكتاب وأبراز قصصهم.

وفي الختام

( جامعة القصص و الروايات )

ليست فقط لنشر القصص المسلية و الطرائف ..

هنا نريد أن نبني الذوق الأدبي للقراء ، و ننمي الأقلام الواعدة في كتابة القصة القصيرة . و لذلك يجب على الجميع أن يراعي ما ينشره هنا سواء من كتاباته أو من منقولاته و أتمنى في حالة النقل للكتّاب المعروفين أن يتم كتابة اسم الكاتب و المصدر لحفظ الحقوق الأدبية .

كما أرجو منكم كتابة أي فكرة أو مقترح من شأنه أن يحرك المياه الراكدة هنا كي يتفاعل الأعضاء و العضوات أكثر مع جامعة القصص و الروايات .

أختكم

شمس الامارات







°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°لا تـــحرقــ أوراق الغـــلا وأنــت غـالـــي°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°



الرد مع إقتباس
  #19  
قديم 08-01-2007, 12:13 AM
barhoum barhoum غير متصل
جامعي جديد
علم الدولة Qatar
 
الإشتراك: Jan 2007
المشاركات: 1
قوّة التقييم: 0
barhoum is on a distinguished road
القياسي الرد: كيف تكتب قصة يقرئها الجميع

نشكر الاخ على موضوعه الذي جدد فينا بعض النشاط
الرد مع إقتباس
  #20  
قديم 13-05-2007, 10:12 PM
الصوره الرمزية لـ الحاتميه
الحاتميه الحاتميه غير متصل
جامعي فضي
علم الدولة Qatar
الجنس: female
 
الإشتراك: Feb 2006
البلد: دوحــ الخير ـــــه
المشاركات: 291
التخصص: ش،ر،ي،ع،ه
قوّة التقييم: 50496600
الحاتميه يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب الحاتميه يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب الحاتميه يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب الحاتميه يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب الحاتميه يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب الحاتميه يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب الحاتميه يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب الحاتميه يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب الحاتميه يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب الحاتميه يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب الحاتميه يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب
القياسي الرد: كيف تكتب قصة يقرئها الجميع

اشكرج واستفد من النصائح.....وان شاء الله باكتب قصه..بس لحد الان لم ترى النور....



""الجامعه..حلوه بس نفهمها""

" "كلنــا جـــامعـــه قطـــر" "
الرد مع إقتباس
مشاركة

شارك الموضوع مع أصدقائك

أدوات الموضوع
أساليب العرض قييم هذا الموضوع
قييم هذا الموضوع:

قواعد المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code يعمل
رمز الـ HTML معطل

الانتقال في المنتدى

مواضيع قد تكون ذات صلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات آخر مشاركة
اخواني اخواتي ما رايكم بها القصة ... ابو سلطان جامعة الأرشــــــــــيــــــــــــــف 1 12-07-2006 11:06 PM
فن كتابة القصه أحمد الحسيني جامعة الأرشــــــــــيــــــــــــــف 1 21-04-2006 09:52 AM
القصة انواعها وعناصرها (ارجو التثبيت) ام عبودي جامعة الأرشــــــــــيــــــــــــــف 3 03-03-2006 05:35 PM
المرأة القصيرة أكثر أنوثة؟؟!! فجر الرحيل المعلومات العامة 3 08-02-2006 02:50 PM
الطريقة مختصرة وسهلة(لتحضير السحر) ، ماعليك إلا أن تطبق الأمور التالية الطالب الخجول جامعـة الــحــــوار الــعــــام 10 26-01-2004 06:10 PM


اتصل بنا مركز تحميل الصور والملفات القرآن الكريم حاسبة المعدل التراكمي


جميع الأوقات بتوقيت دولة قطر +3. الوقت الآن 11:52 AM. .

Powered by vBulletin® Version 3.8.5 Gold
.Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط.