تراجع   منتديات جامعة قطر > المنتدى التعليمي > جامعة الـنـقــاشـات الجـامــعـيــة
مرحبا بكم في منتديات جامعة قطر.
إذا كانت هذه زيارتك الأولى لنا , ننصحك بقراءة التعليمات. وللمشاركة في المنتدى يجب عليك التسجيل والإنضمام إلينا بالضغط على رابط التسجيل.

إعلانات المنتدى (للطلب)


الدكتور ربيعة الكواري يطالب بالتغيير والاصلاح بعد زيارة الشيخة موزا لجامعة قطر
مشاركة
 
أدوات الموضوع قييم الموضوع أساليب العرض
  #1  
قديم 14-05-2012, 09:17 PM
الصوره الرمزية لـ سندريلا 222
سندريلا 222 سندريلا 222 غير متصل
جامعي فضي
علم الدولة Qatar
الجنس: female
 
الإشتراك: Aug 2008
البلد: الدوحة
المشاركات: 400
التخصص: لغة عربية
قوّة التقييم: 150323866
سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب
القياسي الدكتور ربيعة الكواري يطالب بالتغيير والاصلاح بعد زيارة الشيخة موزا لجامعة قطر

اللقاء المفتوح بين صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر وجامعة قطر للارتقاء بالجامعة الوطنية

التعريب والتقطير واستغلال مساحة الجامعة وفتح الأقسام المجمّـدة والإصلاح كانت أهم المحاور

جاءت زيارة صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر حرم سمو الأمير إلى جامعة قطر قبل أسابيع لتعطي الجامعة الوطنية دفعة للأمام، وأهمية غير مسبوقة بهدف الارتقاء بها لمواصلة تغذية سوق العمل، وخدمة المجتمع بالكفاءات المنتجة، خاصة أنها خرجت الكثير من الوزراء، وآلاف القيادات الإدارية والأكاديمية والعسكرية، التي مازال المجتمع يفخر بها وبعلمها وإنجازاتها المشرفة.

* زيارة هادفة جاءت في وقتها
لقد أكدت زيارة الشيخة موزا لجامعة قطر الكثير من الدلائل، التي تنصب في النهاية لتحقيق عمليتي الإصلاح والتطوير في الجامعة، والتي أصبحت مطالبة بعمل الكثير من المبادرات خلال المرحلة القادمة لتحقيق تطلعات سمو الأمير، وسمو ولي عهده الأمين، مع تصحيح بعض أخطاء الماضي لمواكبة مرحلة التغيير، مع وجوب تعيين لجنة للمتابعة، والتحقق من إجراءات تنفيذ قرار التعريب، وتكريس الهوية الوطنية وإصلاح المسار داخل جامعة قطر.

وقد تحدث الكثير عن هذه الزيارة، وقالوا عنها ما قالوا، ولكن ستبقى عالقة في الذاكرة، لأنها جاءت من قيادة تربوية لها تأثيرها الكبير لمرحلة حاسمة من مراحل التطوير داخل المجتمع القطري، وبخاصة على الصعيد التعليمي. ولم لا؟، ومرحلة التغيير في المجتمعات العربية بدأت مع الثورات العربية، التي اجتاحت كل المجتمعات كالثورة التونسية، والثورة المصرية، والثورة اليمنية، والثورة الليبية، والثورة السورية.

ولذا فان اهتمام سمو الشيخة موزا بالجامعة الوطنية يأتي من خلال الحرص على تحقيق عدة جوانب منها على سبيل المثال لا الحصر:

- رعاية الجامعة الوطنية والاهتمام بها دون تفرقة بينها وبين غيرها من الجامعات أو التقليل منها.

- العمل على تصحيح مقولة: "إن المؤسسة التعليمية تجد الرعاية الأكبر من الدولة على حساب الجامعة الوطنية"، لأنها تستحق كل الرعاية بشكل من العدالة والمساواة مع أية مؤسسة أخرى، وألا تقف عند حد معين بل تواكب التطوير والتغيير في مرحلة تعليمية جديدة وأن تساير العصر الذي تعيش فيه عبر التنافس الشريف بما يحفظ لها هويتها الوطنية مع الاستثمار في الإنسان القطري قبل كل شيء.

*التعريب والتقطير في مرحلة التغيير
قد يقول قائل: لماذا جاء قرار التعريب في جامعة قطر وإلغاء الشروط التعجيزية للتأسيسي لدخول الجامعة في هذا الوقت بالذات؟ رغم أن فرض الانجليزية على طلبتنا كلغة للتدريس دون الرجوع لأصحاب القرار كان قراراً فردياً، إذا صح التعبير!!. وقد سمعنا مؤخراً أن هناك محاولة التفاف على هذا القرار الوطني، وخلق معاناة جديدة (لطلبة العلوم)، مع وجود بعض البوادر، التي تشير إلى أن النية تتجه لجعل الطالب يلتحق بالجامعة لمدة سنتين دون أن يتخصص، ونتمنى ألا يكون هذا الكلام صحيحاً.

وقد يسأل البعض الآخر أيضا: لماذا فُرض قرار اللغات الأجنبية على جامعة قطر (الوطنية)، ولم يُفرض على بعض جامعات الخليج الأخرى، التي تسمى أيضا (جامعات وطنية)، مثل الجامعات السعودية وجامعات الكويت وعمان والبحرين، وهو على سبيل المثال لا الحصر!!. ولذلك لا يجب السكوت عن طرد ما يقارب من 2000 طالب وطالبة قطرية خلال السنوات الخمس الأخيرة، وهو أمر تجب المقارنة بين حدوثه عندنا وما اذا حدث في جامعات الدول الغربية، الذي سيضج المجتمع بأكمله ضده لرفع القضايا على الجامعة في المحاكم.

ونُوقش كذلك مع سموها في اللقاء المفتوح بعض القضايا الأخرى مثل:

- عدم استغلال المساحة المخصصة للجامعة لبناء بعض الكليات والأقسام المطلوبة مثل تخصيص قطعة أرض لقسم الإعلام وتطويره الى كلية مستقبلاً مجهزة باستوديوهات ومختبرات ومطابخ صحفية (كما طالب بذلك كاتب هذه السطور)، ومبنى آخر موسع لكلية الشريعة (كما طالبت أ. د. عائشة المناعي عميد كلية الشريعة).

- لماذا لا يعمل خريج كلية الشريعة في غير وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية؟ وطرحه أحد طلاب كلية الشريعة، وكان في محله رغم أن المجال قد يكون متسعاً للخريجين إذا بحثوا عن فرص للعمل في مؤسسات ووزارات أخرى مثل البرامج الدينية في الإذاعة والتلفزيون، أو لجان الفتاوى في البنوك والمصارف ومؤسسات القطاع الخاص كالجمعيات الخيرية والإنسانية، بجانب لجان حقوق الإنسان، وما يتعلق بالأسرة والمرأة والطفل ونحو ذلك.

- الاهتمام بتوفير أكبر فرص للتعليم العالي لأبناء هذا الوطن، لكون الجامعة تأخرت كثيراً عن إطلاق برامج الماجستير والدكتوراه رغم إنشاء جامعة قطر سنة 1973 م وانطلاقها رسمياً سنة 1977 م بقرار أميري، ومن ثم بات مطلوباً العمل على فتح مجال الماجستير في الإعلام والصحافة والتربية والشريعة، والتاريخ، والفنون الجميلة، وعلم النفس، والتخصصات العلمية الأخرى وغيرها.

- تنمية مهارات الطلبة وتوعيتهم بشكل مستمر، وفتح برامج جديدة تخدم سوق العمل بشكل أفضل مما عليه الآن، مع مواصلة توطين البحث العلمي وعدم إغفال التطور الهائل الحاصل في الدولة، ورعاية البحث العلمي والارتقاء به لخدمة المجتمع، وبخاصة البحوث باللغة العربية، وهذا ما أكدته سمو الشيخة موزا أثناء اللقاء.

*دور الجامعة في ملف 2022
من التساؤلات المهمة، التي طرحتها سمو الشيخة موزا في اللقاء المفتوح على أساتذة وإدارة جامعة قطر أيضا: ما دور جامعة قطر في ملف 2022؟.. وهو من التساؤلات المهمة، التي وجهت لإدارة الجامعة بهذا الشأن، ويحتاج إلى الكثير من العمل والمبادرات، ولكن من المؤسف أن الجامعة قد أغلقت أو جمدت في زمن سابق "قسم التربية الرياضية"، الذي يتبع كلية التربية بقرار غير مدروس دون دراية بأهميته، ومدى تأثير إغلاقه على المجتمع وسوق العمل، والشيء نفسه يقال عن "أولمبياد 2020، ودور قسم الإعلام من الآن في التأهب والاستعداد لهذا الحدث التاريخي، الذي قد يقام "مقره الإعلامي" على أرض جامعة قطر بإدارة وبمبادرة متكاملة!!.

والشيء نفسه يقال عن إغلاق قسم "التربية الفنية"، أحد الأقسام الحيوية في تأهيل الخريجين والخريجات من المبدعين والمبدعات في هذا العلم والفن الخلاق!!. والمحزن أيضا أن الجامعة جمدت الكثير من الأقسام الأخرى، التي تشكل رافداً أساسياً للعلم، والمعرفة مثل: "الرياضيات والفيزياء والجغرافيا والجيولوجيا وعلوم البحار.. وغيرها"!!.

وقد تحدث بعض أعضاء هيئة التدريس في اللقاء عن تخلص الجامعة من بعض الأقسام (تجميد الأقسام وليس الإغلاق)، وهو ما يجب أن يكون ضمن رسالة الجامعة الحقيقية في تزويد المجتمع وسوق العمل بالقوى البشرية كجامعة يعول عليها الاهتمام بهذا الأمر، وهو ما أكدته صاحبة السمو الشيخة موزا أثناء اللقاء.

*جامعة قطر.. الواقع والمطلوب
هناك الكثير من الأمور، التي يطالب بها الجميع لرفع مستوى أداء جامعة قطر خلال الفترة القادمة، والتي تصادف حالياً أحداث الربيع العربي من أجل تعليم جامعي أفضل، ومن هذه المطالب:

أولاً: العناية بالطلبة في المقام الأول وتحسين المستوى التعليمي والأداء الهزيل المقدم لهم، حيث زادت الشكاوى مؤخراً بسبب تجاهل أهم شريحة داخل مبنى الجامعة.

ثانياً: الاهتمام بالهوية الوطنية مع إعادة الهيبة للغة العربية، التي تم تهميشها منذ سنة 2003، وحتى وقت قريب بسبب فرض الانجليزية كلغة رئيسية للتدريس في برامج الكليات، وفرضها في كلية الشريعة، وكذلك قسما الإعلام والشؤون الدولية بكلية الآداب والعلوم بشكل خاص، فالإعلام لم يعد يخرج صحفيين بمعنى الكلمة، رغم وجود قرار لمجلس الوزراء الموقر يؤكد أهمية تفعيل ذلك.

ثالثاً: طمس الهوية الوطنية للجامعة يتجلى أكثر ما يتجلى في قاعدة البيانات الطلابية والمنهجية، التي تم تدوينها بالكامل باللغة الانجليزية، فعلى سبيل المثال نجد: سجل الحضور والغياب لأسماء الطلبة ما زال يكتب باللغة الانجليزية، ويفرض على الأساتذة دون أي مبرر، أو اعتبار للغة العربية الأم، والشيء نفسه يقال عن أسماء جميع المقررات الدراسية على موقع الجامعة الإلكتروني رغم أنها كانت قبل سنوات تكتب باللغة العربية مع وجود نسخة للموقع باللغة العربية لمن يرغب وهي خطوة جاءت متأخرة كثيراً. هذا بجانب أغلب المراسلات التي تخرج من قبل العمداء، ورؤساء الأقسام، ورئيس ونواب رئيس الجامعة في غالبها بغير اللغة العربية، وهذه تجاوزات خطيرة ومخالفة قانونية وصريحة لقرار مجلس الوزراء، الذي صدر قبل خمس سنوات تقريباً بفرض اللغة العربية في جميع المراسلات، والذي شمل جامعة قطر، كما نص القرار، ولكنه لم يطبق بل تم تجاهله. وحسناً فعل رئيس الجامعة قبل أشهر قليلة عندما عمل على توجيه رسالة أسبوعية موجهة للمنتسبين للجامعة حول نشاطات وسياسات الجامعة كتبت بالعربية أولاً والانجليزية ثانياً وهذا هو الصواب.

رابعاً: يطالب الكثير بإيقاف هدر المال العام، حيث تصرف بعض الأموال في غير محلها، ومن ذلك الإنفاق على كلية الصيدلة - مثلاً - الذي توجد فيه نسبة الطلبة القطريين بنسبة متدنية للغاية، لأن المستفيد منها في النهاية هم من غير المواطنين، وبخاصة في برنامج الدراسات العليا، ومن واقع 190 طالباً في الدراسات العليا 61 منهم قطريون أي إن نسبة 68 % في الدراسات العليا هم من غير المواطنين، فما فائدة هذه المخرجات؟؟. والشيء نفسه يقال عن هدر الأموال الطائلة على من يعرف "بالأستاذ المميز"، الذي تتعاقد معه الجامعة براتب سخي للعمل لديها، وبعضهم وضع في منصب رئيس قسم وأثبتت الأيام أنه لا يعرف "كوعه من بوعه"، ولا كيف يدير القسم بل لا يفقه في عملية التدريس ولا مهارات الاتصال والتواصل مع الآخر، وعندما تمت تنحية بعضهم من منصب رئيس قسم حصل في تقييمه السنوي على درجة "غير مرضٍ" أي "ضعيف وغير صالح للعمل"، وهو بكل أسف - من غير القطريين، وابحثوا عنهم لتجدوا بعضهم ما زال حياً يرزق في كلية الآداب والعلوم!!.

خامساً: إيقاف التخبط العشوائي، وضعف التخطيط في تعين رؤساء الأقسام، وعمداء الكليات، والعمداء المساعدين، الذين يعينون بقرار غير مدروس، وهو ما ينم عن عدم الاستقرار داخل الأقسام، والكليات، ويؤثر بصورة سلبية على الأداء الإداري والأكاديمي، وقد بات العمل مطلوباً لاستبعاد بعض القيادات الإدارية، التي دمرت جودة التعليم، والعمليات الإدارية، وهدر أموال الدولة دون مبرر، بل وأساءت إلى التخطيط الصحيح بشكل يدعو للتغيير في هذا التوقيت بالذات قبل فوات الأوان، ومن مساوئ التخبط لتلك القيادات أيضا تلك السياسات المتبعة في التعيينات داخل الجامعة، التي خلت من المعايير المتبعة في السابق، حيث أصبحت اليوم تقوم - مع الأسف - على الأهواء، والأمزجة الشخصية، وبخاصة لدى بعض النواب!!.

سادساً: لا يعقل أن يتم تغيير ثلاثة عمداء في كلية الآداب والعلوم في مدة سنة وستة أشهر (18 شهراً فقط)، وهو دليل على سوء التخطيط والتدخلات غير اللائقة في شؤون هذه الكلية المغلوبة على أمرها منذ تأسيسها عام 2003 م، فقد تم إعفاء د.سهام القرضاوي من العمادة، وتعيين د.قاسم شعبان، ثم تمت إقالته، وعينت د.إيمان مصطفوي من بعده، رغم أن الكثير كان يقف ضد ضم كلية العلوم مع الآداب منذ البداية، لأنها تجربة فاشلة بسبب تدخلات أحد نواب رئيس الجامعة في إدارة شؤونها من "الألف إلى الياء" حتى هذه اللحظة!!؟.. وهذا الكلام هو كلام الكثير داخل الجامعة وخارجها لأنه قد "طفح الكيل" في تخريب هذه الكلية، والكل يتفرج على ذلك دون إعطاء "العميد" كل الصلاحيات في أداء دوره، ومهامه ومنحه الثقة في إدارته لكليته بحرية تامة!!.

سابعاً: هناك من يحمل درجة الماجستير في منصب (عميد مساعد للكلية)، وهذا يحدث في بعض الكليات بينما يتناقض ذلك القرار مع عدم تعيين رؤساء أقسام قطريين بدلاً عن غير القطريين من حملة هذه الدرجة العلمية، رغم أن منصب عميد مساعد أعلى في الرتبة المالية والأكاديمية من منصب رئيس قسم، والسؤال هنا: هل يدخل ذلك في ما هو متعارف عليه من معايير أكاديمية متبعة في عملية التعيين، كما هو الحال في بقية الجامعات (مع عدم التقليل من القيمة الإدارية، والعلمية لمن عين في هذا المنصب)؟.

ثامناً: مطلوب من إدارة الجامعة الحالية التركيز على "البرامج البينية"، مثل ربط الاقتصاد بالشريعة، وربط القانون بالإعلام، وربط الهندسة بالبيئة، وربط الصيدلة بالطب، وربط اللغة الانجليزية بالأدب العربي وبالعكس.. وغيرها.

تاسعاً: مطلوب كذلك سد الفجوة بين التعليم العام والتعليم الجامعي، مع التركيز على عملية وضع الشخص المناسب في المكان المناسب ونقصد بالطبع المناصب الإدارية باتباع التقطير وعدم فرض غير المواطنين في هذه المناصب بدون مبرر لأننا نعيش في "جامعة قطر الوطنية"، ولسنا في "جامعة الأمم المتحدة"، كما يقول بذلك الكثير!!.

عاشراً: ترقية أساتذة الجامعة إلى درجة "أستاذ مشارك"، ودرجة "أستاذ" يجب أن يكون عبر قناة رئيس الجامعة، الذي يحمل درجة "الأستاذية"، ولا يجوز أن يطلع على بحوث الترقية لهاتين الدرجتين إلا من يحمل درجة (أستاذ)، وهذا العرف هو من الأعراف الأكاديمية المتبعة في كل جامعات العالم إلا في جامعة قطر مما يضع الكثير من علامات الاستفهام، ويسهم في تعطيل الكثير من الترقيات لأن العملية فيها الكثير من الأخطاء، والتجاوزات وعدم الرضا عن الوضع الحالي لطريقة الترقيات؟؟!.

حادي عشر: التشهير بأساتذة الجامعة عبر "منتديات الجامعة" يعرض إدارة الجامعة للمساءلة القانونية وملاحقتها قضائياً في المستقبل لأن أغلب ما يكتب يقوم على "الأسماء الوهمية والمستعارة للطلبة مع إخفاء الأسماء الحقيقية"، وقد وصل الموضوع حده عندما طالب أحد العمداء السابقين قبل سنوات من بعض أعضاء هيئة التدريس بتبرير ما يكتب عنهم من آراء شخصية في هذه المنتديات رغم أنها تسيء وتشوه سمعة الأساتذة عبر استخدام - أحياناً - بعض التعابير، والألفاظ غير اللائقة، بل وغير المؤدبة أحيانا!!.

ثاني عشر: رواتب أعضاء هيئة التدريس القطريين ما زالت هزيلة مقارنة بمن يعمل في المؤسسة التعليمية وهو أحد أسباب هجرة الكثير منهم للعمل خارج الجامعة، هذا بجانب عدم المساواة بين الرجل والمرأة في صرف بعض البدلات والعلاوات رغم أن الجامعة مستقلة مالياً وإدارياً كما نعلم، ومن غير المعقول أيضا أن يوافق مجلس أمناء جامعة قطر في يونيو 2011 م على صرف زيادة في الراتب بنسبة 10 % لجميع أعضاء هيئة التدريس (قطريين وغير قطريين) في سبتمبر 2011 م ثم يتراجع عنه في نفس الشهر في (سبتمبر 2011 م)، ويقتصر القرار على صرفه لغير القطريين فقط ويحرم منه المواطنين وبشكل مريب!!؟؟ رغم أن هذا الحق هو أحد الحقوق المشروعة حفاظاً على كرامة الأستاذ المواطن، الذي يأتي من "مبدأ المواطنة"، الذي يطبق في كل الجامعات، وللحد من هجرة القطريين إلى خارج الجامعة يجب العمل على استقطابهم في جامعتهم الوطنية بزيادة رواتبهم وعدم تقليلها أو الحد من زيادتها!!.

ثالث عشر: غياب الشفافية عن إدارة الجامعة من الأمور، التي تعود عليها أعضاء هيئة التدريس منذ سنوات، بدليل أن التطوير في الجامعة، وفتح برامج جديدة تمس تخصصات الأساتذة لا يعلم عنها الأساتذة شيئاً إلا من خلال الصحف القطرية، والمفروض أخذ رأيهم، وعرض المستجدات تجاهها وإبلاغهم بها عبر بريدهم الإلكتروني!!.

رابع عشر: مطلوب تأسيس مركز لاكتشاف ومتابعة الطاقات الإبداعية في المجال الأدبي لتخريج كوادر طلابية في كتابة المقالة، والرواية، والشعر، والقصة القصيرة، والنص المسرحي، والدراما، مع دعم أقسام اللغة العربية والإعلام واللغات الأجنبية بهذا الشأن!!.

خامس عشر: ينبغي التركيز دائماً على خمسة محاور أساسية عند التطوير والتغيير للارتقاء بجامعتنا الوطنية وهي: التوسع في خدمة المجتمع، ودعم العمليات الإدارية، وجودة التعليم، وتعزيز البحث العلمي، وإجراء اللقاءات المفتوحة بين إدارة الجامعة وأعضاء هيئة التدريس بشكل دوري للاستماع لمقترحاتهم وآرائهم، وهو لم يحدث منذ سنوات طويلة.

سادس عشر: تصرف الجامعة الملايين سنوياً على توظيف بعض الإداريين وأعضاء هيئة التدريس والاختصاصيين من غير المواطنين، وبأعداد كبيرة مع تعيين أقارب هؤلاء الموظفين في الأقسام والكليات والإدارات الجامعية مثل: تعيين الزوج والزوجة والابن والابنة، وهو ما حول الجامعة - كما يقولون - إلى "جمعية خيرية" لا "جامعة وطنية"!!.

سابع عشر: في التسعينيات وما قبلها كانت كلمة رئيس القسم، وعميد الكلية، ونائب الرئيس، ووكيل الجامعة، ومجلس الجامعة "تهز جبالاً"، لأنها تنبع من باب الغيرة، والحرص على الجامعة الوطنية، أما اليوم فأصبح بعضهم مع الأسف الشديد لا يملك القرار وعمله غداً مثل "ساعي البريد"!!. وكذلك بسبب غياب مجلس الجامعة ومجالس الأقسام والكليات!!.

ثامن عشر: تجب إعادة الكرامة والهيبة لعضو هيئة التدريس القطري داخل الجامعة الوطنية، مع تقطير جميع الوظائف الإدارية من خلال استقطاب المميزين منهم والاهتمام بالتدريب والتأهيل في العمل لمواكبة العصر.

تاسع عشر: مطلوب تعيين لجنة للمتابعة والتحقق من إجراءات تنفيذ قرار التعريب وإصلاح المسار داخل جامعة قطر - وهو الأهم - مع الاهتمام بقضية المساءلة والاستجواب للقيادات الإدارية بشكل دوري للوقوف على عملية الإصلاح في الجامعة والارتقاء بها من جديد تلافياً لبعض الاخفاقات، التي وقعت خلال العقد الماضي بالرغم من وجود بعض الإنجازات المحدودة، ويفضل أن يقودها فريق عمل مكون من الكفاءات المميزة داخل المجتمع، ويتصل عملها بقضية التعليم.

عشرون: أؤمن بأن سعادة رئيس الجامعة دائماً ما ينصت للرأي والرأي الآخر وهو ما عودنا عليه في شتى المناسبات، لأن الهدف من كتابة هذه السطور ينبع من باب الغيرة على جامعتنا الوطنية، والسير بها نحو الإصلاح في مرحلة التغيير وعصر الثورات العربية، التي اجتاحت جامعاتنا العربية للارتقاء بالتعليم، هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى للمحافظة على الهوية الوطنية.

*استبدال بعض القيادات الإدارية بكفاءات أخرى بديلةلكي ترتقي الجامعة إلى الأعلى وتصبح من الجامعات، التي يشار إليها بالبنان يجب أن تبدأ بالتغيير من الداخل، وذلك من خلال إزاحة بعض القيادات الإدارية واستبدالها بكفاءات وطنية (بديلة)، ومن ثم ننتظر النتائج، شرط أن تكون هذه البديلة ذات تطلعات وتوجهات تتناسب مع طموحات، وتوجهات الدولة في ما يخص تقطير صنع القرار المؤسسي في الجامعة وتكريس الهوية الوطنية للجامعة. فلنبدأ هذه المبادرة دون خوف أو تردد لأنها مفتاح التغيير والإصلاح، خاصة أن مجتمعاتنا العربية تجتاحها اليوم هبوب رياح الربيع العربي، فهي مطالبة باستبدال بعض "الحرس القديم" بعقليات منفتحة ومختلفة عن الفترة القادمة!!.

* في الختام
قرار التدريس باللغة العربية في جامعة قطر يخدم الجامعة الوطنية، ويعزز رؤية قطر الوطنية 2030، ومبادرة سمو الشيخة موزا بزيارة جامعة قطر يعطي الجامعة دعماً قوياً في حاضرها ومستقبلها، مع المطالبة بتشكيل لجنة لتطويرها شرط أن تكون ذات رؤية ثاقبة، وبعيدة المدى، بجانب التأكيد على أهمية وجود جامعة وطنية لها مكانتها لدى أصحاب القرار لإظهار أهميتها كشريك أساسي في سوق العمل لتزويد المجتمع بكفاءات وطاقات إبداعية في شتى التخصصات.

* كلمة أخيرة
لقد كانت الصحافة القطرية وما زالت وسيلة مؤثرة للغاية في الرأي العام داخل مجتمعنا القطري، وقد عودتنا القيادة السياسية على اتباع هذا المنهج منذ أن تولى سمو أمير البلاد المفدى مقاليد الحكم في البلاد سنة 1995 م، الذي صادف في نفس العام إلغاء الرقابة على وسائل الإعلام المحلية


بقلم الدكتور ربيعة بن صباح الكواري
أستاذ الإعلام المساعد بجامعة قطر
◦البريد الالكترونى: r.s.alkuwari@live.com

الرابط للمقالة
جريدة الشرق الاحد 13 مايو 2012
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 14-05-2012, 11:19 PM
الصوره الرمزية لـ سندريلا 222
سندريلا 222 سندريلا 222 غير متصل
جامعي فضي
علم الدولة Qatar
الجنس: female
 
الإشتراك: Aug 2008
البلد: الدوحة
المشاركات: 400
التخصص: لغة عربية
قوّة التقييم: 150323866
سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب
القياسي الرد: الدكتور ربيعة الكواري يطالب بالتغيير والاصلاح بعد زيارة الشيخة موزا لجامعة قطر

احسن ما في المقال انه يتمتع بالنزاهة والبشفافية وموجه لاصحاب الشان والقرار للاستماع لوجهة نظر اكاديمي يشعر بما لا تشعر به ادارة الجامعة وكان معبرا عن الاساتذة والطلاب والطالبات والاداريين ويحمل هم التقطير والجامعة الوطنية
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 16-05-2012, 06:25 AM
الصوره الرمزية لـ سندريلا 222
سندريلا 222 سندريلا 222 غير متصل
جامعي فضي
علم الدولة Qatar
الجنس: female
 
الإشتراك: Aug 2008
البلد: الدوحة
المشاركات: 400
التخصص: لغة عربية
قوّة التقييم: 150323866
سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب
القياسي الرد: الدكتور ربيعة الكواري يطالب بالتغيير والاصلاح بعد زيارة الشيخة موزا لجامعة قطر

أتمنى من الجميع المشاركة في طرح الرأي والرأي الآخر بعيدا عن التجريح أو الاساءة لمؤسستنا الاكاديمية أو الاساءة للاشخاص وهذا هو المفهوم الصحيح لمعنى " حرية التعبير " .
ولكم أهدي هذه المقالة المنشورة في جريدة الشرق اليوم الأربعاء 16 مايو 2012 م ردا على هذه المقالة التي كتبها الكاتب الدكتور جاسم الخويطر يقول فيها ( 1-2 ) :
قراءة في مقالتي الدكتورين الكبيسي والكواري "1-2"
اشكر الدكتورين محمد بن علي الكبيسي وربيعة بن صباح الكواري على مقالتيهما الرائعتين بجريدة الشرق القطرية بتاريخ 13 مايو 2012 بشأن اللقاء المفتوح مع صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، الذي عقد بجامعة قطر بتاريخ 29 ابريل 2012. لقد ركز الأول على مشكلة غياب الشفافية لدى إدارة الجامعة عندما تكتمت على اللقاء ولم تنقل الصورة الحقيقية لصاحبة السمو عما يجري في الجامعة.

أما الدكتور ربيعة فقد تحدث عن بعض ما جرى في اللقاء من مناقشات وفصل في الفساد الإداري والمالي، وطرح مقترحات لتطوير أداء الجامعة.

هذا الفساد يتكرر في مؤسسات قطرية أخرى، ولكن تعظم المصيبة عندما يكون الأمر متعلقا بإعداد رجال المستقبل وتربيتهم من اجل المساهمة في بناء وطنهم، وبناء مجتمع متحضر يقوم فيه كل فرد ومؤسسة بدوره المنوط به. السؤال الذي يطرح نفسه هنا، هو لماذا يحدث هذا الفساد ويتكرر؟ اعتقد أن هناك أسبابا كثيرة أهمها ما يلي:

1. شيوع ثقافة التسلط في التربية العربية:

التسلط يعني إخضاع الآخرين بالقوة، وتوجيه الأوامر لهم لتنفيذها من دون مناقشة وتجريدهم من حقهم في التعبير. هذه الثقافة متجذرة في التربية العربية، ودليل ذلك ما ذكره يزيد السورطي (2009، ص10، ص12) في كتابه السلطوية في التربية العربية، أن دراسة سيد سلامة الخميسي (1988) بينت أن نوع الطفل المرغوب فيه لدى الأسرة العربية هو الطفل المنقاد والخاضع لأوامر الكبار، والذي لا يعارض او يناقش. في هذه الأسرة يتعرض الطفل لتسلط الوالدين، ومن مظاهر ذلك ما بينته دراسة علي وطفة (1988) وهو استخدام التهديد والاعتماد على الضرب المباشر والتأنيب المستمر. (يزيد السورطي).

هذه التربية لها أثرها عند الكبر، فعندما يتولى الشخص المسؤولية، يميل إلى استخدام التسلط في إدارته للمسؤوليات. التسلط في الحقيقة يتفاوت من مجتمع إلى آخر، ففي المجتمع القبلي يكون الخضوع واضحا لشيخ القبيلة، وأما في المجتمع الحضري فيكون اقل من ذلك.

في عصرنا بدأ الخضوع للسلطة الوالدية لدى الأطفال يضعف بفعل عوامل كثيرة منها الانفتاح على شعوب غربية، وتبني قوانين تقوي من موقف الطفل بالنسبة لوالديه والتحاق الطلاب بمدارس وجامعات غربية، ووجود مصادر للتربية أخرى مثل القنوات الفضائية وشبكة الانترنت.

من مظاهر التسلط في جامعة قطر، ما ذكره الدكتور الكبيسي من غياب الشفافية لدى إدارة الجامعة، وما ذكره الدكتور الكواري من تدخلات احد نواب رئيس الجامعة في إدارة شؤون كلية الآداب والعلوم.

2. غياب الشورى والرقابة:

الشورى هي عكس التسلط وعكس الاستبداد وذلك لأن المسؤول يطلب رأي الآخرين ولا يفرض رأيه عليهم ولا يستبد برأيه، بهدف المصلحة العامة، وليس من اجل خدمة شخص أو فئة معينة. من أمثلة غياب الشورى في الجامعة ما ذكره الدكتور الكواري من غياب مجلس الجامعة ومجالس الأقسام والكليات، وغياب اللقاءات المفتوحة بين هيئة التدريس وإدارة الجامعة من اجل الاستماع لمقترحاتهم وآرائهم.

الشورى في ديننا من الإيمان وقد أمر الله سبحانه وتعالى نبيه بها فقال: "فبما رحمة من الله لنت لهم، ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك فاعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الأمر فإذا عزمت فتوكل على الله إن الله يحب المتوكلين" (آل عمران: 59).

أما الرقابة فقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم يحاسب من يكلفهم بالمسؤوليات، ومنهم رجل كلفه بجمع الصدقة، فقال الرجل: "هذا مالكم وهذا هدية لي"، فقال رسول اله صلى الله عليه وسلم: "هلا جلست في بيت أبيك وأمك حتى تأتيك هديتك إن كنت صادقا".

لا توجد في الجامعة جهة رقابية ولذلك اقترح الدكتور الكبيسي أن يكون مكتب سمو الشيخة موزا متابعا لتوصيات اللجنة التطويرية التي اقترحها.

3. ضياع الأمانة:

الأمانة هي حفظ الحقوق وأداؤها لأصحابها وهي شاملة لأمور كثيرة ومنها المال والمنصب، فعن يزيد بن سفيان قال: قال لي أبوبكر الصديق حين بعثني إلى الشام "يا يزيد إن لك قرابة، عسيت أن تؤثرهم بالإمارة، وذلك أكثر ما أخاف عليك بعد ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من ولي من أمر المسلمين شيئا، فأمر عليهم أحدا محاباة، فعليه لعنة الله، لا يقبل الله منه صرفا ولا عدلا حتى يدخله جهنم" رواه الحاكم.

هذا ما حدث في الجامعة كما يقول الدكتور الكواري، حيث تم تعيين أعداد كبيرة من أقارب الإداريين وأعضاء هيئة التدريس من غير المواطنين في الأقسام والإدارات مثل الزوج والزوجة والابن والابنة.

من ضياع الأمانة أيضا، إنفاق الأموال الهائلة، كما يقول الدكتور الكواري، على ما يسمى بالأستاذ المميز.

نكمل الحديث في المقالة القادمة عن بقية الأسباب
الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 16-05-2012, 07:07 AM
الصوره الرمزية لـ رنج سبورت
رنج سبورت رنج سبورت غير متصل
جامعي فضي
علم الدولة Qatar
الجنس: female
رنج سبورت غير متواجد في هذه الفترة.
السبب: we are here
 
الإشتراك: Jan 2011
البلد: قطر ولنا الفخر
المشاركات: 397
التخصص: توفقنا والحمدالله
قوّة التقييم: 214748368
رنج سبورت يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب رنج سبورت يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب رنج سبورت يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب رنج سبورت يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب رنج سبورت يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب رنج سبورت يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب رنج سبورت يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب رنج سبورت يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب رنج سبورت يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب رنج سبورت يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب رنج سبورت يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب
القياسي الرد: الدكتور ربيعة الكواري يطالب بالتغيير والاصلاح بعد زيارة الشيخة موزا لجامعة قطر

يسمى بالأستاذ المميزاضحكتني هذه الجملة وين التميز والله مايدرون اذا هم متميزين ولإ مستواهم في الحضيض
ثانياً اتساءل كما تساءل الكاتب المرزوقي وين خريجين جامعة قطر من اربعين سنة ؟ المفروض انهم اللي ماسكين دفة الإمور في الجامعة مع العلم ان القلة المميزه من الدكاتره الموجوده هم خريجين جامعة قطر سابقاً



لا اله الا الله محمد رسول الله
الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 16-05-2012, 07:57 AM
الصوره الرمزية لـ سندريلا 222
سندريلا 222 سندريلا 222 غير متصل
جامعي فضي
علم الدولة Qatar
الجنس: female
 
الإشتراك: Aug 2008
البلد: الدوحة
المشاركات: 400
التخصص: لغة عربية
قوّة التقييم: 150323866
سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب
القياسي الرد: الدكتور ربيعة الكواري يطالب بالتغيير والاصلاح بعد زيارة الشيخة موزا لجامعة قطر

وهذه مقالة الكاتب صادق محمد العماري من جريدة الراية عن نفس الموضوع بتاريخ الأحد 13 مايو 2012 / يقول :

تعتمد سياسة "فئران التجارب" وتتجاهل الشكاوى
لماذ تأخرت الجامعة عن مسيرة الجامعات العريقة في عامها الأربعين؟
كابوس " البرنامج التأسيسي" خير شاهد على تجاهل معاناة الطلاب
شروط تعجيزية وهزلية لحصول الطلاب المحتاجين على الإعانة المالية
لماذا يتم حرمان ذوي الإعاقة السمعية من مواصلة دراستهم الجامعية؟
مبررات واهية لتأخر افتتاح كليات وتخصصات جديدة تواكب النهضة
ارتفاع نسب القبول وزيادة الرسوم بالكليات .. عقبة أمام التحاق ال
طلاب
بقلم - صادق محمد العماري:

بعد 39 عاماً على إنشاء جامعة قطر تبدو استراتيجية الجامعة في النهوض بالمستوى الأكاديمي متواضعة بحساب التاريخ والإمكانيات وتطلعات الطلاب والمواطنين .

فالجامعة التي جاء تأسيسها عام 1973 بكليتي التربية للبنين والبنات من أبرز مظاهر التنمية والبناء بعد الاستقلال عام 1971 مازالت تعتمد سياسة " فئران التجارب" في طرح البرامج والتخصصات ، فضلا عن تأخرها المستمر عن طرح برامج يحتاجها سوق العمل وحركة التنمية والنهضة التي طالت كافة المجالات الحيوية .

حالة الانفصال بين الادارة وهيئة التدريس مع الطلاب تبدو واضحة فيما يطرحه طلاب الجامعة من شكاوى ومقترحات وتطلعات على منتدى الجامعة الذي يعد ساحة حقيقية للحوار ، ومرآة لواقع الحياة الجامعية .

قائمة شكاوى الطلاب لا تنتهي .. تقابلها حالة من الانفصال والتجاهل من جانب الجامعة ، فمازال الطلاب يشتكون منذ سنوات من معوقات التسجيل والتعارض بين الجداول الدراسية والتقييمات الاكاديمية وعدم اعطاء الطالب الفرص الزمنية الكافية للتحصيل اثناء الامتحانات ، الى جانب الدعوة المستمرة بتنويع التخصصات في جميع كليات الجامعة فضلا عن ارتفاع نسب القبول الى جانب الهموم الدائمة وآخرها فرض رسوم 200 ريال للتسجيل اعتبارا من الفصل الدراسي المقبل .. وهي مشاكل في مجملها يعتبرها الطلاب من أهم أسباب التسرب من التعليم الجامعي .

المتتبع للاداء الاكاديمي لجامعة قطر يكتشف حالة الضبابية و" العناد" في مناقشة مشاكل الطلاب ، فلا يزال كابوس " البرنامج التأسيسي" خير شاهد على تجاهل معاناة الطلاب وتبني برامج أجنبية لا تتناسب مع طبيعة المجتمع وتطلعات الطلاب ، حيث استمرت تلك المعاناة لمدة 6 سنوات ، دون ان تتجاوب ادارة الجامعة مع شكاوى ومطالب الطلاب ، حتى جاء الحل مؤخرا " من فوق " بصدور قرار إلغاء البرنامج التأسيسي للتخصصات الادبية وتعريب الدراسة في بعض التخصصات وهو القرار الذي أصاب إدارة الجامعة بما يشبه الصدمة التي لم تمنعها من الاشادة بالقرار والتأكيد على أهمية أهدافه ونتائجه !!

الحقيقة التي يجب ان ندركها جميعا ان تطوير جامعة قطر لم يواكب استراتيجة التطوير الشاملة للتعليم في قطر ، رغم ما يحمله هذ التطوير في المجال الجامعي من أهمية ، حيث بدت ملامح التطوير في جامعة قطر متأخرة وبطيئة .

وحينما تتحدث ادارة الجامعة عن انجازاتها نراها تتحدث عن زيادة أعداد الخريجين والمقبولين والمسجلين ، وتحسن أداء الطلبة الأكاديمي ، وتراجع الفترة الزمنية التي يستغرقها الطالب للتخرج، وغير ذلك من المؤشرات التي تبدو منطقية لجامعة مضى على انشائها أكثر من 39 عاما ، وتتوافر لها كافة الامكانيات لتكون واجهة اكاديمية للدولة ، فيما تبدو الاجابات التي يتطلع اليها المواطنون هي عدد الكليات والتخصصات الجديدة التي تطرح كل عام ، وعدد رسائل الماجستير والدكتوراة التي يتم مناقشتها يوميا ، وعدد الطلاب القطريين الذين انضموا لهيئة التدريس بعد التخرج سنويا.. وهي معايير الجودة التي يفهمها الاكاديميون وتحترمها الجامعات العربية والاجنبية.

وإذا كنا نتحدث عن ارتفاع نسبة التسرب من التعليم الجامعي ، فلا يمكن ان نتجاهل نسبة القبول المرتفعة التي تحددها الجامعة في معظم تخصصاتها العلمية والادبية والتي تصل الى 75% ، فيما شهدت تخصصات الصيدلة والحيوية الطبية ارتفاعا كذلك في نسبة القبول ، وهو ما يعتبره الطلاب حائلا امام التحاقهم بتلك الكليات ، فالقدرة التنافسية في القبول قد ترفع السقف في بعض التخصصات الى حوالي 85 % و90% مثلا في تخصصات الصيدلة والاعلام والقانون والشؤون الدولية وفي كلية الادارة والاقتصاد والهندسة مما يعيق التحاق الطلبة خاصة الذكور بتلك التخصصات بالاضافة الى الشروط الاخرى التي تقترحها كل كلية ، وهو ما يدفع الكثير من الطلاب الى الالتحاق بتخصصات وكليات لا تناسب ميولهم وطموحاتهم ، فيما يفضل آخرون ترك الدراسة الجامعية للعمل ، او السفر للخارج لاستكمال دراسته الجامعية.



ومن التحديات التي يواجهها الطلبة بشكل عام القدرة الاستيعابية لكل تخصص والتي غالبا تحدد بنحو 45 او 50 مقعدا كحد أقصى وهو ما دفع الطلبة الى المطالبة بافتتاح شعب دراسية اضافية لاستيعاب الاعداد المتزايدة في العام الاكاديمي القادم خريف 2012 ، فضلا عن رفع سقف المجموعات ووضع جداول دراسية مريحة بعيدا عن التعارض في المواد وخاصة اوقات الامتحانات بحيث لا يخضع الطالب الى اكثر من امتحان في اليوم الواحد حتى يستطيع تحقيق المعدلات المرتفعة.

ان اكثر ما يزعج الطلاب هو إجراء الامتحانات بصورة متواصلة وعدم اعطاء فترة زمنية بين الامتحانات ، فضلا عن الشكوى من إجراء الامتحانات يوم الاجازة الاسبوعية مما يحرم الطلاب من التركيز اثناء اجازة نهاية الاسبوع .

لا شك ان مثل هذه الشكاوى كثيرا ما وصلت الى ادارة الجامعة الا انها لم تجد من يتخذ قرارا بشأنها ، مثل العديد من مطالب الطلاب ، ومنها المطالبة بافتتاح فروع لتخصصات جديدة موجودة اصلا للبنات وغير متوفرة للبنين ومنها الهندسة المعمارية وعلوم التغذية والعلوم الحيوية الطبية والصيدلة وغيرها من التخصصات .. فلا يجوز ان تشارف الجامعة على الاربعين وتضم 8000 طالب وان يكون عدد التخصصات بكلياتها السبع 60 تخصصا فقط .. أو أن تصمم على اعتماد بعض التخصصات للطالبات فقط على سبيل التجربة امتدت عدة سنوات !

فالجواب الجاهز لدى ادارة الجامعة هو ان التخصصات الجديدة تحددها أعداد المتقدمين ، وان الطلاب الذكور لا يفضلون الالتحاق ببعض التخصصات ، وهى صورة مقلوبة ومبرر غير أكاديمي ، فالمعروف ان التخصصات الجديدة تحددها احتياجات المجتمع وحاجة العمل ، قبل ان تفكر الجامعة في كيفية تشجيع الطلاب على الالتحاق بهذه التخصصات الجديدة او النادرة ، من خلال المميزات الاكاديمية وتخفيض نسبة القبول ، وربط مخرجات التعليم بسوق العمل كما تفعل العديد من الجامعات العريقة ، والتي تسعى لمواكبة المتغيرات الاجتماعية ومسيرة التنمية والتنوع الاكاديمي ، واحتياجات الدولة لتخصصات جديدة تقلل الاعتماد على العنصر الأجنبي.

واذا كنا نتحدث عن حالة الضبابية في مواجهة مطالب الطلاب ، فإن أحدا لا يعرف حتى الان لماذا يتم حرمان ذوي الاعاقة السمعية من مواصلة دراستهم الجامعية رغم مطالبهم العديدة التي كانت الراية هي صوتهم فيها عبر العديد من الموضوعات التي طالبوا فيها بحقهم القانوني في استكمال تعليمهم الجامعي .. دون جدوى.

لا نريد أكثر من ان نرى جامعة قطر في المرتبة التي تستحقها بين الجامعات العربية والخليجية ، بتاريخها الطويل ، وما تملكه من امكانيات اكاديمية ومادية .. نريدها مظلة رحبة لجميع الطلاب القطريين ، وليست أبواباً موصودة وآذاناً مغلقة أمام شكاوى وتطلعات أبنائها ، فماذا تخسر الجامعة اذا ما اعتمدت سياسة أكثر مرونة في التواصل مع طلابها ؟ .. وكيف سيكون الوضع اذا ما تبنت استراتيجية جديدة لاستقطاب اكبر عدد من الطلاب القطريين سوى مزيد من القوة للجامعة؟

المشكلة ان هناك حلقة مفقودة بين الطلاب وادارة الجامعة ، فلا أحد يهتم برصد شكاوى الطلاب أو بحث الحالات الإنسانية التي يتحرج أصحابها عن الإفصاح عنها ، حتى لو أغلقت أمامها كل الأبواب.

ويكفي أن أقول ان الحصول على مساعدات مالية من صندوق الطلبة أصبح معجزة ، في ظل الشروط التعجيزية والصعبة للحصول على تلك المساعدات ، فلا يحصل عليها سوى اعداد قليلة من الطلاب.

فصرف المساعدات يحتاج تعبئة النموذج الخاص بطلب المساعدة المالية الشهرية وصورة لافراد الاسرة الذين لا يعملون وشهادة حديثة لا تتجاوز 3 اشهر يذكر فيها راتب ولي الامر بالتفصيل وشهادة من ادارة التسجيل العقاري والتوثيق بوزارة العدل عن حصر ممتلكات ولي الامر بالاضافة الى شهادة من سوق الدوحة للاوراق المالية تفيد بممتلكات ولي الامر من الاسهم الى جانب كتاب من وزارة الاعمال والتجارة قسم الرخص التجارية لبيان الرخص التجارية لولي الامر رب الاسرة وشهادة وفاة وشهادة حصر الورثة في حالة الاب المتوفى ... وغيرها الكثير من الامور التي يصعب على الطالب احيانا تحقيقها ، وهو ما يدفع الطالب الى ابتلاع شكواه أو البحث عن فرصة عمل لا تطلب فيه الادارة تلك القائمة الطويلة من الشروط من اجل صرف مبلغ يعينه على مصاريف الحياة.
الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 16-05-2012, 08:02 AM
الصوره الرمزية لـ سندريلا 222
سندريلا 222 سندريلا 222 غير متصل
جامعي فضي
علم الدولة Qatar
الجنس: female
 
الإشتراك: Aug 2008
البلد: الدوحة
المشاركات: 400
التخصص: لغة عربية
قوّة التقييم: 150323866
سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب
القياسي الرد: الدكتور ربيعة الكواري يطالب بالتغيير والاصلاح بعد زيارة الشيخة موزا لجامعة قطر

وهذه مقالة الكاتب الدكتور محمد علي الكبيسي عن نفس الموضوع ومنشورة بالشرق بتاريخ 13 مايو 2012 م يقول :

سمو الشيخة و "اللقاء المفتوح"
هل يتساءل أي إنسان عن أسباب زيارة ولي الأمر أو من في حكمه إلى أي جهة من الجهات في البلاد؟ إن ولي الأمر، وكما تعلمون، لديه إطلاع كامل ودائم عن الجهات الحكومية العاملة حيث يقوم الوزير والأجهزة الأخرى، كل حسب تخصصه، بنقل الصورة إلى سموه. ولكن من ينقل أخبار تلك الجهات، وحسب وجهة نظري، ربما ينقلها بطريقة قد تحقق غرضاً ما في نفسه. ولهذا تأتي زيارة ولي الأمر إلى موقع أي جهة لرغبته في سماع الجوانب الخفية والحقيقية من العاملين والمستفيدين أنفسهم رغبة من سموه في تطوير العمل للأفضل. ولكننا، وللأسف، نجد أن الجهات تتسابق في إبراز الجوانب المشرقة من عملها، وتقوم، في نفس الوقت، بطمس الحقائق مما يعوق التطور المطلوب. وهذا ما حدث في صباح يوم الأحد 29/4/2012 عندما قامت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر حفظها الله بزيارة جامعة قطر. فالزيارة لم يعرف عنها المجتمع الجامعي سوى في اليوم التالي ومن خلال الصحف المحلية. وجاء في الأخبار المنشورة، بأن سموها ناقشت، في لقاء مفتوح مع أعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية والطلبة نظمته الجامعة بمبنى كلية التربية، أهمية دور جامعة قطر كجامعة وطنية. والزيارة، في حد ذاتها، لم تكن مفاجأة لأننا عرفنا عن سموها حبها لمتابعة كل الأعمال، صغيرها وكبيرها، بشكل شخصي. ولكن المفاجأة هو إدعاء الجامعة بأن اللقاء المفتوح مع أعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية والطلبة في حكم المطلق، في حين أن اللقاء قد تم مع البعض ممن اختارتهم الجامعة، أو تم اختيارهم من جهات أخرى لا نعلمها، لأغراض، أعتقد شخصياً، بأنها لتأييد النهج الذي تقوم به الجامعة. ولأن "الحضور منتقى" فهو لم ينقل الصورة الحقيقية لسموها بأن الجامعة قد قامت بتحويل المئات من موظفي الجامعة القطريين والعشرات من أعضاء الهيئة التدريسية القطريين إلى التقاعد المبكر القسري وتم إستبدالهم بأعداد أكبر من غير القطريين. (لمزيد من المعلومات انظر احصائيات جهاز الاحصاء). أما الطلبة القطريون فهم ليسوا بأحسن حالا، فقد وضعت أمامهم العراقيل المتنوعة قبل أن يتقدموا للجامعة وأيضاً خلال تقدمهم العلمي. فلذلك تجد أن نسبة الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية والموظفون في الجامعة من القطريين نسبة قليلة لا تجعل من الجامعة أن تكون جامعة وطنية.

أما القضية الأخرى فإن "الحضور المنتقى" لم ينقل الصورة الحقيقية لسموها عن كيفية قيام الجامعة، وبتفكير خلاق ومبتكر، بتحوير قرار المجلس الأعلى للتعليم بتعريب لغة التدريس وإلغاء البرنامج التأسيسي إلى أن يكون مجرد حبراً على ورق. إن قرار المجلس الأعلى للتعليم، والذي أفرح كل المواطنين والمقيمين، كان واضحاً كل الوضوح بإلغاء البرنامج التأسيسي واحتساب مقررات التأسيسي المكتسبة ضمن متطلبات الجامعة. أما الجامعة فلم تكن واضحة في هذا الأمر حيث أقرت آلية لتنفيذ قرارات المجلس الأعلى للتعليم بشكل مبهم ويخالف في بعض جوانبه قرارات المجلس. (انظر آلية تنفيذ قرار المجلس الأعلى للتعليم التي صدرت من الجامعة)

أما دعوة صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر على ضرورة فتح قنوات الاتصال بين هيئة التدريس والطلاب والعمل على تفهم احتياجاتهم وحل مشاكلهم الأكاديمية التي تعرقل مسيرتهم العلمية في الجامعة، فهي دعوة صادقة لأن سموها كانت، في فترة سابقة، احدى طالبات جامعة قطر، وتعرف ما يمر به الطالب من قضايا وأمور متنوعة. ولكن، وللأسف مرة أخرى، فإن "الحضور المنتقى" لم يذكر لسموها بأن القواعد المنظمة لحساب المعدل التراكمي، والتي لم تكن مطبقة في أيام سموها، تجعل تحسين المعدل ضرباً من ضروب الخيال، مما يعرض الطلبة للفصل من الجامعة بسبب ضعف المعدل. حتى إننا نجد أن لجنة شئون الطلاب لا توافق على اعتذار بعض الطلبة إذا كان صاحبه منذراً ولو كان هذا الطالب يتلقى العلاج السريري بالمستشفى، وذلك لضمان فصل الطالب من الجامعة. والنتيجة من ذلك كله أن نسبة عدد الطلبة القطريين إلى الإجمالي بدأت، في السنوات الأخيرة، في الضمور. والمشكلة أن الطالب المسكين لا يستطيع رفع قضية على الجامعة بسبب أخطاء الإرشاد أو أخطاء نظام القبول والتسجيل وحساب المقررات لأن دليل الجامعة ينص على أن يتحمل الطالب وحده، ولا شريك له، كل الأخطاء التي تحدث.

إن "اللقاء المفتوح"، وكما عرفت عنه لاحقاً، خطط له بعناية كبيرة وهذا الأمر لا غبار عليه لمكانة سموها في الدولة وفي قلوبنا. ولكن من المعيب أن يذكر موقع الجامعة الرسمي بأن "جامعة قطر مجتمع علمي وفكري سمته الحوار المفتوح وحرية تبادل الأفكار والمناظرات البناءة". وفي نفس الوقت يغلف موضوع زيارة سموها لهذا الصرح الأكاديمي بسرية كاملة، خوفاً من "حرية تبادل الأفكار والمناظرات البناءة" ويتم الإعلان على صفحات الجرائد بأنه "لقاء مفتوح".

ان زيارة سمو الشيخة موزا بنت ناصر للجامعة هي بادرة طيبة تحمل الكثير من الرقي والتحضر ومن شخصية طيبة تحمل الكثير من المحبة والخير للوطن والمواطنين، وأتمنى ألا تكون آثار هذه الزيارة الطيبة قد انتهت بمجرد مغادرة سموها مبنى الحرم الجامعي. وأتمنى، في نفس الوقت، أن يبادر مكتب سموها، بعد هذه الزيارة، لإنشاء لجنة تطويرية لفتح حوار مع المجتمع الجامعي، بعيداً عن الوجوه التقليدية وخبرائهم الأجانب، للإطلاع على تطلعات وأفكار وآمال المجتمع الجامعي وأن يقوم بمتابعة تنفيذ ما قد يصل إليه من توصيات حقيقية من خلال مكتب سموها وبالتنسيق مع مجلس الأمناء، مما سينتج عنه، كما أراه، قفزة نوعية ممتازة في الاداء الجامعي.

وفي الختام اقول، ومع أنني في خلاف مستمر مع نهج الجامعة وسياستها وطريقة تنفيذ خططها التطويرية، إلا إنني شخصياً لا أرضى أن يقوم أحد أعضاء الهيئة التدريسية بالتعرض لإدارة الجامعة ممثلةً برئيسة الجامعة في "اللقاء المفتوح" ولو بكلمات أتت بشكل مزحة، فهي تظل، أولاً وأخيراً، أختا كريمة وزميلة فاضلة نكن لها كل احترام وتقدير.

والله من وراء القصد،،
الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 16-05-2012, 08:20 AM
الصوره الرمزية لـ سندريلا 222
سندريلا 222 سندريلا 222 غير متصل
جامعي فضي
علم الدولة Qatar
الجنس: female
 
الإشتراك: Aug 2008
البلد: الدوحة
المشاركات: 400
التخصص: لغة عربية
قوّة التقييم: 150323866
سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب سندريلا 222 يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب
القياسي الرد: الدكتور ربيعة الكواري يطالب بالتغيير والاصلاح بعد زيارة الشيخة موزا لجامعة قطر

أعتقد بأن الدكتور محمد الكبيسي " خارها " أي لم يوفق في آخر المقالة لأنه دافع عن رئيس الجامعة ولم تكن هي المقصودة ، هذا أولا ، وثانيا انه تحدث عن أحد الأمور وهو لم يكن حاضرا للقاء المفتوح مع الشيخة موزا بل كان متغيبا ولم تتم دعوته للحضور ، وسمع ما دار من نقاش من قبل زميل وصل له المعلومة ، وهذه من الأمور التي يقع فيها الكثير من الكتاب عندما يتحدثون عن شيئا لم يستمعوا له أو يكونوا شاهدين عليه او حاضرين للحدث ومع كل أسف هي سقطة الجواد أو كبوة الفارس كما تقول العرب
الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 16-05-2012, 10:20 PM
الصوره الرمزية لـ Sara Al-Hajri
Sara Al-Hajri Sara Al-Hajri غير متصل
جامعي فضي متميز
علم الدولة Qatar
الجنس: female
 
الإشتراك: Jun 2011
البلد: Qatar
المشاركات: 582
قوّة التقييم: 42949677
Sara Al-Hajri يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب Sara Al-Hajri يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب Sara Al-Hajri يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب Sara Al-Hajri يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب Sara Al-Hajri يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب Sara Al-Hajri يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب Sara Al-Hajri يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب Sara Al-Hajri يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب Sara Al-Hajri يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب Sara Al-Hajri يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب Sara Al-Hajri يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب
القياسي الرد: الدكتور ربيعة الكواري يطالب بالتغيير والاصلاح بعد زيارة الشيخة موزا لجامعة قطر

يعطيه ألف عافيه د.الكواري
الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 17-05-2012, 10:25 AM
الصوره الرمزية لـ دبلومآآسيه
دبلومآآسيه دبلومآآسيه غير متصل
جامعي فضي متميز
علم الدولة Qatar
الجنس: female
 
الإشتراك: Jan 2012
البلد: Q6r
المشاركات: 818
التخصص: InternationalAffairs
قوّة التقييم: 88046836
دبلومآآسيه يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب دبلومآآسيه يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب دبلومآآسيه يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب دبلومآآسيه يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب دبلومآآسيه يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب دبلومآآسيه يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب دبلومآآسيه يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب دبلومآآسيه يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب دبلومآآسيه يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب دبلومآآسيه يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب دبلومآآسيه يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب
القياسي الرد: الدكتور ربيعة الكواري يطالب بالتغيير والاصلاح بعد زيارة الشيخة موزا لجامعة قطر

وبعضهم وضع في منصب رئيس قسم وأثبتت الأيام أنه لا يعرف "كوعه من بوعه"، ولا كيف يدير القسم بل لا يفقه في عملية التدريس ولا مهارات الاتصال والتواصل مع الآخر، وعندما تمت تنحية بعضهم من منصب رئيس قسم حصل في تقييمه السنوي على درجة "غير مرضٍ" أي "ضعيف وغير صالح للعمل"، وهو بكل أسف - من غير القطريين، وابحثوا عنهم لتجدوا بعضهم ما زال حياً يرزق في كلية الآداب والعلوم!!

للاسف مر علي هالشي
الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 18-05-2012, 12:13 AM
ذيب الغداري ذيب الغداري غير متصل
جامعي جديد
علم الدولة Qatar
الجنس: male
 
الإشتراك: Sep 2009
المشاركات: 40
قوّة التقييم: 0
ذيب الغداري يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب ذيب الغداري يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب ذيب الغداري يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب ذيب الغداري يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب ذيب الغداري يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب ذيب الغداري يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب ذيب الغداري يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب ذيب الغداري يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب ذيب الغداري يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب ذيب الغداري يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب ذيب الغداري يعطيج العافيه أختي على المجهود الطيب
القياسي الرد: الدكتور ربيعة الكواري يطالب بالتغيير والاصلاح بعد زيارة الشيخة موزا لجامعة قطر

وشوفوا ما كتبه الدكتور ربيعة الكواري اليوم في الشرق بعنوان " توتــّـر على تويتر " بتاريخ الخميس 16 مايو 2012 م :

تـوتــّـر على تويتــر بقلم الدكتور / ربيعة بن صباح الكواري (كاتب وأكاديمي قطري)
البريد الالكترونى: r.s.alkuwari@live.com

هل بلغت الحساسية ذروتها عبر موقع جامعة قطر على حساب "تويتر " فقال المغردون " توتــّر على تويتر " بسبب ما نشر خلال هذا الأسبوع من مقالات جريئة وهادفة مغزاها تصحيح بعض الأوضاع المتردية داخل الجامعة الوطنية والعمل على تقديم خدمة عصرية أفضل وتواكب العصر الذي نعيش فيه وتساير مرحلة الربيع العربي الذي عم كل المجتمعات دون استثناء وهي حقبة مهمة ومطلوبة تتطلب تضافر جميع الجهود سواء كانت الرسمية منها أوالشعبية من أجل الخلاص من التخلف في التعليم واستبدال قياداته ورموزه أو من يخطط له بعقليات منفتحة مع تقديم تعليم أفضل يسمو الى روح المواطنة وعدم هدر المال العام والاستفادة من هذه الروح دون خوف أو تردد مع ولوج مرحلة جديدة من الانفتاح ومواجهة ما يطلبه المجتمع بكل شفافية بعيدا أية تشنجات!!. وكم كنت اتمنى الا تلجأ صفحة الجامعة على " تويتر " الى خلط الأوراق في الرد على ما نشر في وسيلة الصحافة التي تكمن رسالتها في نشر حرية الفكر، بينما كانت الجامعة تسعى للدفاع عن النفس بألفاظ لا تليق بجامعة ومؤسسة أكاديمية عريقة وكأنها كانت متوترة وهائجة " مثلها مثل الذيب المستذبح " كما نقول في أمثالنا الشعبية!!.

ولم تكن مقالتي المنشورة في الشرق خلال الأحد الماضي الا ثورة على الواقع ومن أجل تحسين جودة التعليم في الجامعة الوطنية لخدمة المجتمع الذي نعيش فيه بعيدا عن القرارات الارتجالية والفردية التي لم تخدم قط هذه المؤسسة التي تنفق عليها الدولة مليارات الريالات بشكل سنوي بينما المردود من هذا الانفاق يساوي صفرا لضعف وسوء المخرجات وبسبب سوء التخطيط لبعض القيادات الادارية التي مازالت متمسكة بالكرسي رغم ان تدمير التعليم في جامعتنا اليوم " بلغ السيل الزبى " كما قالت العرب في أمثالها القديمة، وهذه هي الحقيقة التي يجب أن تصل الى اصحاب القرار، ليتم تدارس الواقع والحد من هذه المبالغ التي تصرف على التعليم في الجامعة الوطنية دون أي مردود يذكر، فهناك صرف وهدر للمال العام على غير القطريين وهي الفئة المستفيدة الأولى والأخيرة من كل ذلك، ومما يؤسف حقا " ان الجامعة تصرف تذاكر سفر للكلاب - أعزكم الله - لمن يصطحبها من بعض أعضاء هيئة التدريس من الأجانب في حلهم وترحالهم أثناء عملهم في جامعتنا الوطنية، بينما تقف الجامعة في وجه القطريين بعدم صرف زيادة في رواتبهم تم اقرارها ثم تراجعت عنها بعد مضي ثلاثة أشهر تحت حجج غير مقبولة؟!!.

وقد شهدت تغريدات الكثير عبر تويتر خلال الأيام القليلة الماضية وبخاصة من قبل أصحاب الغيرة على " جامعة قطر " حول تلك المقالات الساخنة بعض المطالب التي تكمن بسرعة التغيير في القيادات الادارية للجامعة واستبدالها بكفاءات وطنية شابة تحمل صفات الدماء الجديدة والفكر المستنير وبخاصة بعض نواب رئيس الجامعة والعمداء ورؤساء الأقسام للسير في الطريق الصحيح، ومن ثم تحقيق رؤية سمو أمير البلاد المفدى وسمو ولي عهده الأمين وسمو الشيخة موزا بنت ناصر في الارتقاء بالتعليم والتعامل مع رؤية قطر الوطنية 2030 بشيء من الأمانة في حمل لواء التعليم والعبور بسفينة " جامعة قطر " من الغرق والسير بها تجاه شاطئ النجاة والسلامة.

*كلمة أخيرة:
قالوا: الحكمةالحقيقية ليست في رؤيا ماهو أمام عينيك فحسب بل هو التكهن.. ماذا سيحدث بالمستقبل!!

وقالوا أيضا:إن أرفع درجات الحكمةالبشرية هي معرفة مسايرة الظروف وخلق سكينة وهدوء داخليين على الرغم من العواصف الخارجية.



ياذيب أنا بوصيك لا تاكـل الذيب ...... كم ليلـة عشـاك عقـب المجاعه
كم ليلة عشـاك حـرش العراقيب ...... وكم شيخ قوم كزّتـه لـك ذراعـه
الرد مع إقتباس
مشاركة

شارك الموضوع مع أصدقائك

أدوات الموضوع
أساليب العرض قييم هذا الموضوع
قييم هذا الموضوع:

قواعد المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code يعمل
رمز الـ HTML معطل

الانتقال في المنتدى


اتصل بنا مركز تحميل الصور والملفات القرآن الكريم حاسبة المعدل التراكمي


جميع الأوقات بتوقيت دولة قطر +3. الوقت الآن 01:11 PM. .

Powered by vBulletin® Version 3.8.5 Gold
.Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط.