PDA

عرض الاصدار بالكامل : قال الشيخ الفوزان حفظه الله: ما فيه فرقة جامية!!


3athari
20-05-2007, 03:14 PM
سئل الشيخ صالح الفوزان حفظه الله:
((أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة : يقول بعض الناس أن هناك فرق قد خرجت اسمها الجامية حتى أطلقوها عليك فما أدري من أين أتوا بهذا الاسم ولماذا يطلقونها على بعض الناس ؟

الجواب : هذا من باب ، يعني من باب الحسد أو البغضاء فيما بين بعض الناس ، ما فيه فرقة جامية ما فيه فرقة جامية ، الشيخ محمد أمان الجامي رحمه الله نعرفه من أهل السنة والجماعة ، ويدعوا إلى الله عز وجل ما جاء ببدعة ولا جاء بشيء جديد ، ولكن حملهم بغضهم لهذا الرجل إنهم وضعوا اسمه وقالوا فرقة جامية ، مثل ما قالوا الوهابية ، الشيخ محمد بن عبدالوهاب لما دعا إلى التوحيد إخلاص العبادة لله سمو دعوته بالوهابية ، هذه عادة أهل الشر إذا أرادوا مثل ما قلنا لكم ينشرون عن أهل الخير بالألقاب وهي ألقاب ولله الحمد ما فيها سوء ، ما فيها سوء ولله الحمد ، ولا قالوا بدعاً من القول ، ما هو بس محمد أمان الجامي اللي ناله ما ناله ، نال الدعاة من قبل من هم أكبر منه شأن وأجل منه علم نالوهم بالأذى. الحاصل إننا ما نعرف على هذا الرجل إلا الخير ، والله ما عرفنا عنه إلا الخير ، ولكن الحقد هو الذي يحمل بعض الناس وكلٌ سيتحمل ما يقول يوم القيامة ، والرجل أفضى إلى ربه ، والواجب أن الإنسان يمسك لسانه ما يتكلم بالكلام البذيء والكلام في حق الأموات وحق الدعاة إلى الله وحق العلماء ، لأنه سيحاسب عما يقول يوم القيامة ما يحمله الاندفاع والهوى إلى أنه تكلم في الناس يجرح له العلماء إلا بخطأ بين واضح ، أنا أقول الآن هؤلاء عليهم إنهم يجيبون لنا الأخطاء التي أخطأ فيها هذا الرجل ، إذا جاءوا بها ناقشناها وقبلنا ما فيها من حق ورددنا ما فيها من باطل ، أما مجرد اتهامات وأقوال هذا ما هو من شأن أهل الحق .))

[المصدر.. شرح النونية للشيخ الفوزان]

mmdo
20-05-2007, 04:05 PM
جزاك الله خيرا

لم يجد الحركيون الحزبيون شيئا على الدعوة السلفية فسموها جامية، و لو نسأل اي منهم ما هي الجامية لا يعرفها.

ومن اطرف ما قرأت في احد المواقع الحركية الحزبية ، ان الجامية ترجع الى جاميكا ههههههههههههههههههههه
رحم الله الامام محمد امان الجامي


وهذا شريط يبين حقيقة النبز بالجامية، و فيه ثناء العلماء سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز و الشيخ صالح الفوزان على الشيخ محمد امان الجامي بعد وفاته رحمه الله، حيث كانت وفاته في 1996 ولم يخطئ منهجه في الدعوة و الرد على المخالفين أحد من العلماء الذين عاصروه كالأئمة ابن باز و ابن عثيمين و الالباني و غيرهم من العلماء.

http://www.islamancient.com/ressources/audios/112.rm

اللهم اسألك الثبات

ليــث قطر
20-05-2007, 04:20 PM
جزاكم الله خير


لكن اعتقد الموضوع مكرر


http://www.qataru.com/vb/showthread.php?t=35445



سبحان الله بعض الناس بغضبون عندما ينادونهم بلقب وهم أكثر الناس الذين يلمزون غيرهم بالألقاب !!



حزبي .. سلماني .. قطبي .. خونجي .. سروري !!



الله المستعان !!

محمد ابراهيم
20-05-2007, 04:48 PM
أنا بسألكم سؤال هل الشيخ الفوزان معصوم وكلامه لا يقبل الخطأ؟

إذا كان الجواب لا

ففتواه لا ليست كقول الله وقول الرسول، قال العلماء

العلم قال الله قال رسوله *** قال الصحابة ليس بالتمويه
ما العلم نصبك للخلاف سفاهة *** بين الرسول وبين رأي فقيه

إذا كان الجواب بنعم

و تقولون نحن للشيخ الفوزان مقلدون تقليد أعمى تام كالروافض والصوفية ، إذا فالشيخ تكلم عن العنبري شيخكم الكبير وتكلم عن إمامكم المبجل الحلبي، ولكن تأخذون ما تشائون من فتاوي الفوزان، لماذا لا تأخذون كلام الشيخ حينما تكلم عن كتب أئمتكم وعلمائكم الكبار وما تحتويه من ضلالات كبرى و إعادة لنشر منهج المرجئة الأسود

3athari
20-05-2007, 06:19 PM
وإياكم جزى الله خيرا ..

نحن إذا لم نقبل هذه الألقاب فلأنها ألقاب يطلقونها على أتباع المنهج السلفي الحق منهج رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه، فطلبة الشيخ الجامي وأتباعه سلفيون ..
قالوا .. بازيون! .. مداخلة! .. وهابيون .. جاميون .. ألبانيون!!
وكلها أطلقت على أتباع المنهج الحق..

وليس الشيخ الفوزان هو الوحيد الذي زكى الشيخ الجامي لنرد كلامه فقد زكاه جمع من العلماء ونصحوا بسماع أشرطته وقراءة كتبه منهم الشيخ ابن باز رحمه الله أوصى بذلك بعد وفاة الشيخ الجامي رحمه الله..
وقد كان رحمه الله سليم العقيدة تعرف ذلك من خلال سماعك لأشرطته.

والعنبري لا أعرفه..

والشيخ الحلبي إلى الآن لم يبدعه أحد العلماء ولم يخرجه أحد علمائنا من المنهج السلفي وإن حذروا من بعض كتبه ..
فما زال العلماء يرد بعضهم على بعض حتى يومنا هذا ..
وإن أتى يوم قال فيه علماؤنا عن أي شخص كان إنه مرجئ أو مبتدع بالحجة والبرهان تركناه ..

أسأل الله الثبات لنا ولجميع علمائنا .

محمد ابراهيم
20-05-2007, 07:10 PM
والشيخ الحلبي إلى الآن لم يبدعه أحد العلماء ولم يخرجه أحد علمائنا من المنهج السلفي وإن حذروا من بعض كتبه ..
.

ابن باز أيضاً حذر من أسطر قليلة كتبت في كتب سيد قطب ولكنه لم يبدعه بعينه، ولكنكم بدعتموه بشخصه، بالمناسبة كيف يجلس سماحة الشيخ الحلبي مع إمرأة غير متحجبة كاشفة لشعرها في التلفاز الأردني ويتصور معها جهراً أمام الناس ؟ الرجاء التكرم بالأجابة لكي يتبين لنا الهدى؟

mmdo
20-05-2007, 08:03 PM
ابن باز أيضاً حذر من أسطر قليلة كتبت في كتب سيد قطب ولكنه لم يبدعه بعينه، ولكنكم بدعتموه بشخصه،

اسطر قليلة ؟

فتوى سماحة الشيخ العلامة عبدالعزيز بن عبدالله بن باز

قال سيد قطب -عفا الله عنه - في " ظلال القرآن" في قوله تعالى ( الرحمن على العرش استوى ) : " أما الاستواء على العرش فنملك أن نقول : إنه كناية عن الهيمنة على الخلق .

قال سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز - رحمه الله - هذا كله كلام فاسد، هذا معناه الهيمنة، معناه انكار الاستواء المعروف، الي هو العلو على العرش ، و هذا باطل يدل على أنه مسكين ضايع في التفسير.

للعلم كلام سيد قطب في ظلال القرآن التفسير الأدبي المكون من 30 مجلد. 30 مجلد ضايع في التفسير نسأل الله العافية

لمعرفة المزيد من أقوال العلماء في سيد قطب راجع كتاب " براءة علماء الأمة من تزكية أهل البدعة و المذمة "
راجعه الشيخ صالح بن فوزان الفوزان
قرأه و أثنى عليه العلامة محمد بن صالح العثيمين فيه 136 صفحة من فتاوى العلماء في سيد قطب و كتبه و افكاره، فتاوى العلماء :
عبدالعزيز بن باز - محمد العثيمين - الإمام الألباني - صالح الفوزان - صالح اللحيدان - عبدالله الغديان - عبدالمحسن العباد - حماد الانصاري - احمد النجمي - محمد امان الجامي - ربيع المدخلي - صالح آل الشيخ - عبدالله الدويش - عبيد الجابري - زيد المدخلي - صالح السحيمي

اعتقد هؤلاء علماء أهل السنة و الجماعة على فهم السلف في زمانهم

ثانيا : ما الخطأ في كلام الشيخ الفوزان، و هل سمعت الرابط الذي وضعته و سمعت كلام الشيخ ابن باز؟؟ هل الإثنين اخطأوا في تزكيتهم للشيخ الجامي؟

ثم ما المأخذ على الشيخ محمد الجامي ؟؟ هل في منهجه اختلاف عن منهج الشيخ بن باز او العثيمين؟؟ و هل تعلم أنه كان رئيس قسم العقيدة في الجامعة الإسلامية.

المساكين لم يجدوا شيئا على الشيخ الجامي فسموا طلبته بالجامية؟

ثم المسميات التي ذكرتها، لسنا نحن من سماهم بها بل علمائنا
و مسميات القطبية نسبة لسيد قطب و السرورية نسبة لمحمد سرور و الحزبية نسبة لحزب التحرير الذين قال فيهم الامام الالباني حزب التحرير معتزلة عصرية

نسأل الله العافية و الثبات

الوهابي
20-05-2007, 08:39 PM
الله الله عليك يا محمد ابراهيم على هذه الردود المرعدة

يا أخوان ما هذا الحنق والغضب والثوران حينما يخطأ شيخ من مشائخكم أو يرد عليه برد علمي !؟!

بينما تنتهك حرمات الله وحرمات المسلمين دون أن تنطقون بكلمة خصوصاً إذا كان المنتهك هي الحكومات !!

بل والأشد من ذلك أنكم تسوغون لهذه الحكومات إنتهاكاتها مهما كانت مخالفة لشرع الله،

وكذلك لم يسلم منهم المجاهدون في سبيل الله وسموه خارجياً والعياذ بالله ،

حتى أنه وضع في منتدى الأخبار موضوع عن بناء كنيسة في قطر ومعلوم أن هذا الشئ إتهاك لحدود الله تعالى

ومع ذلك لم يتفوه ممدو و 3athari مدعي السلفية كما يفعلون الآن مع مشايخهم !!

وهذى دليل على تقديسهم لشيوخهم ولا حول ولا قوة إلا بالله ،

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تعريف المرجئة : خوارج مع الدعاة مرجئة مع الحكام , رافضة مع الجماعات , قدرية مع اليهود والنصارى والكفار ...

محمد ابراهيم
20-05-2007, 10:12 PM
اسطر قليلة ؟

فتوى سماحة الشيخ العلامة عبدالعزيز بن عبدالله بن باز

قال سيد قطب -عفا الله عنه - في " ظلال القرآن" في قوله تعالى ( الرحمن على العرش استوى ) : " أما الاستواء على العرش فنملك أن نقول : إنه كناية عن الهيمنة على الخلق .

قال سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز - رحمه الله - هذا كله كلام فاسد، هذا معناه الهيمنة، معناه انكار الاستواء المعروف، الي هو العلو على العرش ، و هذا باطل يدل على أنه مسكين ضايع في التفسير.



هذا ما أقوله، أنتقد كتابه في التفسير ولم يبدعه بشخصه! هل فهمت أخي لم يقل سيد قطب مبتدع، ولكنكم تبدعون سيد قطب ولا تبدعون الحلبي الذي تكلم في كتابه كبار العلماء والفقهاء ودعوته الضالة إلى الإرجاء، ، ولكن من ناحية أخرى مفتى المملكة ال شيخ أثنى على سيد قطب وعلى كتابه وذلك موثق بالصوت والشيخ الفوزان يأخذ من كتب سيد قطب

محمد ابراهيم
20-05-2007, 10:15 PM
هذه فتوى من علامة جليل في الجامية،

يقول الشيخ العلامة ابن جبرين ((الجامية قوم يغلب عليهم انهم من المتشددين على من خالفهم والذين يحسدون كل من ظهر وكان له شهرة ويغلب عليهم الحسد من اجل ذلك صاروا يتنقصون كل من برز من العلماء ويعيبونهم ويتتبعون عثراتهم ويسكتون عن عثرات بعضهم فيما بينهم ونسبتهم وأول من اظهر ذلك محمد امان الجامي وقدتوفي وامره الى الله تعالى )) انتهى كلام الشيخ



أ

محمد ابراهيم
20-05-2007, 10:20 PM
بالمناسبة كيف يجلس سماحة الشيخ الحلبي مع إمرأة غير متحجبة كاشفة لشعرها في التلفاز الأردني ويتصور معها جهراً أمام الناس ؟ الرجاء التكرم بالأجابة لكي يتبين لنا الهدى؟

لم أجد إجابة أو على الأقل تعليق على سؤالي، ما رأيكم في هذا التصرف والفعل من أكبر إمام عندكم؟

وأضيف هل تأخذون بفتاوي شخص يفعل هذا الفعل جهارأ أمام الناس؟

mmdo
20-05-2007, 10:42 PM
الوهابي اين الرد العلمي على قول الشيخ الفوزان؟؟؟
تعريف المرجئة الذي ذكرته لا اظن انه في كتب العلم بل هو من خيالك

الاخ محمد ابراهيم ( مسكين ضايع في التفسير ) هل هذا نقد لكتبه ام لشخصه ؟؟ ثم ارجع للكتاب ففيه من الفتاوى ما ارد استطيع سرده.

كلام ابن جبرين ( هداه الله ) لا قيمة له، فقد رد عليه العلماء بعد حرب الخليج.
هل انقل لك كلام الشيخ العلامة احمد بن يحيى النجمي مفتي الجنوب في ابن جبرين؟؟
( ابن جبرين اخواني محترق ) هل تريده بالصوت ؟
ثم كلام ابن جبرين مردود حيث زكى الشيخ محمد امان من هو اقدر و اعلم و اوثق من ابن جبرين و هل كلامه نقد لمنهج الشيخ الجامي ؟؟

ثم علي الحلبي رد على اللجنة الدائمة، و بين بعض اعضاء اللجنة أنهم لم يقرءوا الكتب بل نقل بعض الكلام بعض الاشخاص. و ليس لديكم على الشيخ الحلبي غير ذلك و هو ليس عالماً بل طالب علم قوي


اللهم اسألك الثبات

الرياضي
20-05-2007, 10:50 PM
العلامة ابن جبرين هو الي يعرفلهم

والكلام مع الجامية(أصحاب اشرطة القص واللزق) ضايع

انا عندي كلام الشيخ بن جبرين يكفيني

ليــث قطر
20-05-2007, 11:08 PM
كلام ابن جبرين ( هداه الله ) لا قيمة له، فقد رد عليه العلماء بعد حرب الخليج.
هل انقل لك كلام الشيخ العلامة احمد بن يحيى النجمي مفتي الجنوب في ابن جبرين؟؟
( ابن جبرين اخواني محترق ) هل تريده بالصوت ؟
ثم كلام ابن جبرين مردود حيث زكى الشيخ محمد امان من هو اقدر و اعلم و اوثق من ابن جبرين و هل كلامه نقد لمنهج الشيخ الجامي ؟؟





أعوذ بالله من هذه الصفاقة !!



تأدب مع علامة هذا العصر الشيخ بن جبرين




لكن لا عجب .. فالجامية أبعد الناس عن الأدب !!


فهو يتلذذون بالغيبة والقدح والانتقاص من العلماء والدعاة !!



هداكم الله وغفر لكم .. وحفظ الله شيخنا العلامة ابن جبرين !!

<بوتركي>
20-05-2007, 11:11 PM
عندي سؤال هل تخدمون الدعوة بتناحركم ؟ أنا العامي أقرأ الموضوع هل أستفيد شيء ، أم أنفر من الدين ومن يدعو إلى الله ..

هذي المواضيع لا تُناقش هنا

( هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ مِن قَبْلُ ) ، لا سلفي ولا فلاني ولا غيره

( مسلمون )

ونهانا الله عن التفرق ، فمن فرق الدين خالف أمر الله وعصاه ، أي أنه مبتدع وضال وإلا مارأيكم


وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ {المؤمنون/52} فَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُم بَيْنَهُمْ زُبُرًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ {المؤمنون/53} فَذَرْهُمْ فِي غَمْرَتِهِمْ حَتَّى حِينٍ {المؤمنون/54} أَيَحْسَبُونَ أَنَّمَا نُمِدُّهُم بِهِ مِن مَّالٍ وَبَنِينَ {المؤمنون/55} نُسَارِعُ لَهُمْ فِي الْخَيْرَاتِ بَل لَّا يَشْعُرُونَ {المؤمنون/56}

آيات تهز الصدور لمن أراد النجاة

من أبى إلا التفريق

أبى إلا الهلاك

mmdo
21-05-2007, 12:21 AM
أخوي بو تركي
المفروض هذي مب مكان الجدال
لكن من يسكت عن الباطل؟؟ ياخي شوف مواضيعهم واحد يقولنا مرجئة ( يعني كفار ) و واحد يكفر الحكومة.
شتبينا نسوي؟؟

و كلامك ان مافي سلفي و لا غيره و ان كلنا مسلمين، فالكلام فيه نظر، لان الرسول يقول " خير الناس قرني ثم اللذين يلونهم ثم اللذين يلونهم " و يقول " عليكم بسنتي و سنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ " هذيله هم سلفنا ، لازم نفهم الدين منهم نفهم القرآن و الحديث حسب مافهموه اهمه لان القرآن و السنة نزلت فيهم وخذوها من اصحابها.

شوف كلام الي اسمه العريفي ، الي يقعد يقص على الشباب الصغار و شوف رد الشيخ الفوزان .

عقب فضيلة الدكتور صالح بن فوزان الفوزان عضو هيئة كبار العلماء على ما نشرته (عكاظ) حول استضافة الداعية الشيخ محمد العريفي.. وجاء تعقيب الدكتور الفوزان على الحلقة الأولى والتي كانت بعنوان (سلفي وتبليغي واخواني.. تسميات ليست من الاسلام) وفيما يلي رد فضيلته:
الحمد لله وبعد:
فقد قرأت في جريدة (عكاظ) في يوم الاحد 28/4/1426هـ العدد (14162) عنوانا سيئا للقاء اجري مع بعض المشايخ الفضلاء هذا نصه: سلفي وتبليغي تسميات ليست من الاسلام وتعجبت كيف عد كاتب العنوان السلفية بانها ليست من الاسلام وهي تعني اتباع مذهب السلف الصالح من الصحابة والتابعين والقرون المفضلة والله تعالى يقول {والسابقون الأولون من المهاجرين والانصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه} الآية, ويقول تعالى للصحابة {ان الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم والذين آووا ونصروا أولئك بعضهم أولياء بعض} الى ان قال سبحانه {والذين آمنوا من بعد وهاجروا وجاهدوا معكم فأولئك منكم} وقال تعالى في سورة الحشر {للفقراء المهاجرين الذين اخرجوا من ديارهم وأموالهم يبتغون فضلا من الله ورضوانا وينصرون الله ورسوله أولئك هم الصادقون, والذين تبوأوا الدار والايمان من قبلهم يحبون من هاجر اليهم} الى قوله تعالى {والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولاخواننا الذين سبقونا بالايمان} الآية وقال النبي صلى الله عليه وسلم (وستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار الا واحدة, قالوا من هي يا رسول الله قال من كان على مثل ما انا عليه اليوم وأصحابي), وقال عليه الصلاة والسلام (عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي).
إذا فالسلفية هي المنهج الحق الذي يجب علينا ان نسير عليه ونترك ما خالفه من المناهج واصحابه هم الفرقة الناجية أهل السنة والجماعة وهم الطائفة المنصورة الى يوم القيامة جعلنا الله منهم, وأشار الفوزان الى ان الانتساب الى هذا المنهج يحتاج الى معرفة بأصوله ليلتزمه المسلم وتجب معرفته بالمناهج المخالفة له حتى يجتنبها فالتمسك بنهج السلف يكون على علم وبصيرة, ولا يكفي مجرد الانتساب اليه مع الجهل به أو مخالفته, ولهذا قال تعالى {والذين اتبعوهم باحسان} أي احسان بمعرفته واحسان في الاتباع من غير غلو ولا جفاء ومن غير افراط ولا تفريط كالذين ينتسبون الى مذاهب الأئمة الأربعة ابي حنيفة ومالك والشافعي واحمد وهم يسيرون على غير منهجهم في العقيدة والعبادة. وكذا الذي ينتمي الى منهج السلف وهو يكفر المسلمين أو يخرج على ولاة أمور المسلمين او ينحو أي ناحية من الغلو ليس سلفيا بل يسمى خارجيا أو معتزليا وكذا الذي ينتسب الى مذهب السلف وهو يقول بقول المرجئة في مسألة الايمان والكفر هذه ليست السلفية فالواجب التنبه لهذه المسألة وان لا يخلط منهج السلف مع المناهج الأخرى المخالفة له ويقال هذه المناهج ليست من الاسلام جميعها هذا من المجازفة في القول والجور في الحكم والتلبيس على الناس.

.....................
( الخميس - 2/5/1426هـ ) 9 / يونيو/ 2005 - العدد 1453 جريدة عكاظ


اللهم اسألك العافية و الثبات

عبدالله كريمي
21-05-2007, 12:39 AM
الصراحة ما عندكم اسلوب .. أتكلم بشكل عام ..

من أعظم أسباب التودد إلى الناس عند مخالطتهم التواضع لهم والسهولة معهم، ومن نظر في سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم وجده مثالاً رائعاً للتودد والتحبب إلى الناس بتواضعه ورقته ولينه معهم وصدق الله العظيم الذي قال لنبيه صلى الله عليه وسلم : (فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك) ( آل عمران 159) فقد كان إذا لقيه أحد أصحابه فقام معه لم ينصرف حتى يكون الرجل هو الذي ينصرف عنه، وإذا لقيه أحدٌ من أصحابه فتناول يده ناوله إياها، فلم ينزع يده من يد الرجل حتى يكون الآخر هو الذي ينزع يده، وإذا لقي أحداً فتناول أذنه ناوله إياها ثم لم ينزعها حتى يكون الرجل هو الذي يفرغ من كلامه وينتهي.

آخر تنبية ..

http://www.qataru.com/vb/showpost.php?p=786932&postcount=10

<بوتركي>
21-05-2007, 12:50 AM
فرق بين اللي يقول أنا فلاني ويفسد ويفرق وبين اللي يقول أنا مسلم ويصلح ويقرب

ما أقصد أي أحد هذا كلام عام

اخوي ممدو السيديهات اللي حطيتها بمسجد الجامعة ما اشتغلت ، جربناها بسيارتين

جبارة
21-05-2007, 01:21 AM
الحمد لله و الصلاه و السلام على رسول الله
من بدايه ضهور الاسلام و كان الرسول يسمى بالساحر و الشاعر و الخ من هذه التسميات و لكن اين الحق يا اخوان الحق من ترى اثره ولو بعد حين والان نرى دعوه الامه الاعلام ومن تم التحذير منهم مثل سفر و سلمان و ناصر و ابن لادن و المسعري و غيرهم كثير و لكن من يتبع هولاء ما يتبعهم الا طويلب علم تاخذه الحامسه بدون علم او صاحب هوى او مفتون نعوذ بالله ان نكون منهم و نرجع و نقول كلا ياخذ من قوله و يرد عليه الا صاحب الروضه و ايش المقياس في التكفير و التبديع و تكفير ولاه الامر و الخروج عليهم و من يفتي في هذه الامور ؟؟؟؟؟؟؟؟ انا و انت لالالالالالالا
لا بد من الرجوع الى العلماء الاثبات الراسخون في العلم وليس الى طلاب العلم و هناك اساس لا بد من وهو العلم الشرعي و ترك و نبذ التعصب للاشخاص الا بالحق يا اخوان سيد قطب من الذي لم يرد عليه من علماء الامه و ما كان نتيجه دعوته و الى اين اوصله اتباعه فكر قبل ان تجيب!!!! و غيره كثر
الم يقول الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم ولو جلد ظهرك او اخذ مالك لا تخرج ابدا و الاثار كثيره في ذلك لمن كان له قلب ولم يتبع الهوى وما كان تفسير سلف الامه و خير القرون لايه ومن لم يحكم باما انزل الله الم تفسر بانها كفر دون كفر
يا اخوان عن العجله فانها و ان دلت تدل على قله العلم و الجهل
فلنرجع للموضوع الاصلي وصو الشيخ محمد امان الجامي رحمه الله
سئل الشيخ عبدالعزيز بن باز عن مراده بالبيان الصادر عن سماحته فأجاب في تاريخ الثامن والعشرين
من شهر رجب لعام إثني عشر وأربعمائة وألف للهجرة وبما نصه وذلك في شريط بعنوان ( توضيح للبيـــان) : فالبيان الذي صدر منا المقصود منه دعوة الجميع ، جميع الدعاة والعلماء
إلى النقد البناء وليس المقصود إخواننا من أهل المدينة من طلبة العلم والمدرسين والدعاة ، وليس المقصود غيرهم في مكة أو الرياض أو في جدة ، وإنما المقصود العموم وإخواننا المشائخ المعروفون في المدينة ليس عندنا فيهم شك ، هم أهل العقيدة الطيبة ومن
أهل السنة والجماعة مثل :
)) الشيخ محمد أمان بن علي ومثل الشيخ ربيع بن هادي أو مثل الشيخ صالح بن سعد السحيمي
ومثل الشيخ فالح بن نافع ومثل الشيخ محمد بن هادي ((
كلهم معروفون لدينا بالاستقامة والعلم والعقيدة الطيبة ،،، ولكن دعاة الباطل وأهل الصيد في الماء العكر هم الذين يشوشون على الناس ويتكلمون في هذه الأشياء ويقولون المراد كذا وكذا وهذا ليس بجيد .الواجب حمل الكلام على أحسن المحامل " اهــ .
وهذه تزكية أخرى للشيخ بن باز
بتاريخ 03 شعبان من عام 1412 للهجرة عُرِض على سماحته أسماء بعض علماء المدينة النبوية ، و طُلِب منه إبداء الرأي فيهم ، و إعلان موقفه منهم
و هؤلاء العلماء هم :
الشيخ محمد أمان بن علي الجامي رحمه الله تعالى
الشيخ ربيع بن هادي بن عمير المدخلي
الشيخ صالح بن سعد السحيمي
الشيخ صالح بن عبد الله العبود
الشيخ فالح بن نافع بن فلاح الحربي
الشيخ محمد بن هادي بن علي المدخلي
فأجاب سماحته : "و الأسماء التي ذكرتم هم من خـــــواص إخواننا و هم من عــــلماء السنة المعروفين لدينا بالاستقامة وحسن السيرة و حسن العقيدة و الدعوة إلى الله عز و جل " ا.هـ
من شريط الذي يحمل عنوان
ثناء أئمة الدعوة السلفية على الشيخ ربيع
من تسجيلات خيطان بالكويت هاتف رقم 4729767- 4748140
وهذه تزكية أخرى للشيخ بن باز.
بخصوص صاحبي الفضيلة الشيخ محمد أمان الجامي والشيخ ربيع بن هادي المدخلي ، كلاهما من أهل السنة ، ومعروفان لدي بالـــــعـــــلم والفــــضـــل والعـــقــيــدة الصالحة ، وقد توفي الدكتور محمد أمان في ليلة الخميس الموافقة سبع وعشرين شعبان من هذا العام رحمه الله ، فأوصي بالإستفادة من كتبهما ، نسأل الله أن يوفق الجميع لما يرضيه وأن يغفر للفقيد الشيخ محمد أمان وأن يوفق الجميع المسلمين لما في رضاه وصلاح أمر عباده إنه هو السميع قريب
وأيضاً في شريط " الأسئلة السويدية"
سئل الشيخ ابن باز ـ رحمه الله تعالى ـ عن الشيخ ربيع بن هادي فقال ( إن الشيخ ربيعاً من علماء السنة . وذكر معه الشيخ محمد أمان الجامي ـ رحمه الله تعالى ـ فقال هما معروفان لدي بالعلم والفضل)
وهذه تزكية أخرى للشيخ بن باز ...
وفي مسجد الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله تعالى بالطائف ألقى الشيخ ربيع بن هادي يوم الخميس(3 محرم1417 محاضرة بعنوان( التمسك بالكتاب والسنة) وحض عليهما بحضور سماحة الشيخ عبد العزيز ـ رحمه الله ـ تعالى وبعد أن أتم الشيخ ربيع كلمته عقب سماحته عليها قائلاً : بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على محمد وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه قد استمعنا جميعاً هذه الكلمات من صاحب الفضيلة الشيخ ربيع بن هادي المدخلي في موضوع التمسك بالكتاب والسنة والحذر مما خالفهما والحذر من أسباب التفرق والاختلاف والتعصب للأهواء ولقد احسن وأجاد وأفاد جزاه الله خيراً وضاعف مثوبته وهذا هو الواجب على جميع الأمة التمسك بكتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام والتحاكم إليهما قليل أو كثير وأن يوفق أخانا صاحب الفضيلة الشيخ ربيعاً لكل خير وأن يجزيه عن كلمته خيراً وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه وأتباعه بإحسان .
كلهم معروفون لدينا بالاستقامة والعلم والعقيدة الطيبة ،،، ولكن دعاة الباطل وأهل الصيد في الماء العكر هم الذين يشوشون على الناس ويتكلمون في هذه الأشياء ويقولون المراد كذا وكذا وهذا ليس بجيد .الواجب حمل الكلام على أحسن المحامل " اهــ .
وقال الشيخ العلامة صالح الفوزان في كتابه المؤرخ 3/3/1418هـ : الشيخ محمد أمان كما عرفته: إن المتعلمين و حملة الشهادات العليا المتنوعة كثيرون, و لكن قليلٌ منهم من يستفيد من علمه و يستفاد منه، و الشيخ محمد أمان الجامي هو من تلك القلة النادرة من العلماء الذين سخَّروا علمهم و جهدهم في نفع المسلمين و توجيههم بالدعوة إلى الله على بصيرة من خلال تدريسه في الجامعة الإسلامية وفي المسجد النبوي الشريف وفي جولاته في الأقطار الإسلامية الخارجية و تجواله في المملكة لإلقاء الدروس و المحاضرات في مختلف المناطق يدعو إلى التوحيد و ينشر العقيدة الصحيحة ويوجِّه شباب الأمة إلى منهج السلف الصالح ويحذِّرهم من المبادئ الهدامة و الدعوات المضللة. و من لم يعرفه شخصياً فليعرفه من خلال كتبه المفيدة و أشرطته العديدة التي تتضمن فيض ما يحمله من علم غزير و نفع كثير ا.هـ.
وقال الشيخ العلامة عبدالمحسن العباد : عرفت الشيخ محمد أمان بن علي الجامي طالباً في معهد الرياض العلمي ، ثم مدرساً بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة في المرحلة الثانوية ، ثم في المرحلة الجامعية . عرفته حسن العقيدة سليم الاتجاه ، وله عناية في بيان العقيدة على مذهب السلف ، والتحذير من البدع وذلك في دروسه ومحاضراته وكتاباته ، غفر الله له ورحمه وأجزل له المثوبة ا.هـ
الرد على سيد قطب :
وأيم الله إن ردهم على سيد قطب من محاسنهم فإنه الجامع لأخطاء عقدية شتى من سب لموسى عليه السلام والصحابة الكرام وتكفير للمجتمعات وتأويل لكثير من الصفات على طريقة أهل البدع الضلال، وقد توارد الرد عليه أكثر من عشرين عالماً ومفكراً من أولهم محمود شاكر – رحمه الله – في سبه للصحابة، وجرت بينه وبين سيد ردود ، ثم بعد ذلك رد عليه الشيخ الحافظ عبدالله الدويش – رحمه الله – في كتابه المورد العذب الزلال، والشيخ ربيع بن هادي المدخلي في عدة كتب ، ومن العلماء الرادين عليهم سماحة شيخنا عبدالعزيز بن باز وشيخنا محمد بن صالح العثيمين وشيخنا محمد بن ناصر الدين الألباني – رحمهم الله – وشيخنا صالح الفوزان كما تجد ذلك بأصواتهم في شريط أقوال العلماء في مؤلفات سيد قطب ، وانظر كتاباً نافعاً للشيخ عصام السناني بعنوان " براءة علماء الأمة من تزكية أهل البدعة والمذمة " وهو خاص في الرد على سيد قطب ، وقد قرأه الشيخ محمد بن صالح العثيمين ووقع على كلامه ، وقرأه وعلق عليه الشيخ صالح الفوزان . فلا أظن أحداً يعذر في دفاعه عن سيد قطب بعد بيان العلماء لضلالاته إلا من لم يكن عالماً بكلامهم .
فإن أعداء دعوة الحق ينبزون أهل الحق بألقاب لينفروا الناس منهم ، فقديماً وصفوا أهل السنة بأنهم مشبهة مجسمة روى اللالكائي (3/ 532 ) عن إسحاق بن راهويه أنه قال: علامة جهم وأصحابه دعواهم على أهل الجماعة، وما أولعوا به من الكذب أنهم مشبهة بل هم المعطلة، ولو جاز أن يقال لهم: هم المشبهة لاحتمل ذلك ...ا.هـ .
وروى اللالكائي (1/ 179) عن الإمام أبي حاتم أنه قال: وعلامة الزنادقة: تسميتهم أهل السنة حشوية، يريدون إبطال الآثار، وعلامة الجهمية: تسميتهم أهل السنة مشبهة ا.هـ
وقال الإمام أبو محمد البربهاري في شرح السنة ص 109: وإن سمعت الرجل يقول: فلان مشبه، وفلان يتكلم في التشبيه، فاتهمه واعلم أنه جهمي ا.هـ .
و الحمد لله رب العالمين
و هذا على عجاله

سلفي
21-05-2007, 01:49 AM
يا اخوان هدانا الله وإياكم ،

لا تجعلوا الموضوع جدلي عقيم من الفائدة ،

نريد نقاش علمي هادف يستفيد منه الجميع ، تطرح مثلاً نقطة الخلاف ومن ثم تناقش نقاش علمي بحت من دون هوى أو انحياز لجماعة معينة ، نريد حيادية في الموضوع ،

مثلاً نقطة الخلاف بين الشيخ ابن جبرين وسفر الحوالي مع الجامي والمدخلي تنحصر في موضوع واحدة على ما أظن ،

ألا وهي ( دخول العمل مسمى الإيمان) ،

فالشيخ ابن جبرين ومن هم على فكره يرون أن الأعمال داخلة في مسمى الايمان ، منها ماهو شرط صحة للإيمان ومنها ماهو شرط كمال ، فمن الأعمال والأقوال ما يكفر عامله أو قائله .


والشيخ الجامي ومن هم على فكره يرون أن الأعمال لا تدخل في مسمى الأيمان ، إنما هي شرط كمال للإيمان ، وأي عمل أو قول كفر لا يكفر من أتا به إلا بالإستحلال القلبي.


وكلا الطرفين لديه أدلة،

فمن أدلة الشيخ ابن جبرين ومن هم على فكره ما يلي :

الرد على شبة الإستحلال القلبي :
قال تعالى : {{ فإنهم لا يكذبونك ولكن الظالمين بآيات الله يجحدون }} [ الأنعام/33 ] .
وقوله تعالى عن فرعون وقومه : {{ وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلماًَ وعلواً }} [ النحل/14 ]
وقوله تعالى : ((يحلفون بالله ما قالوا، ولقد قالوا كلمة الكفر وكفروا بعد إسلامهم)) [التوبة: 74].
فنص - تعالى - على أن من الكلام ما هو كفر.

وقال تعالى: إذا سمعتم آيات الله يكفر بها ويستهزأ بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره إنكم إذاً مثلهم [النساء: 140].
فنص تعالى: أن من الكلام في آيات الله - تعالى - ما هو كفر بعينه مسموع.

وقال تعالى:  قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزءون لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم إن نعف عن طائفة منكم نعذب طائفة [التوبة: 65، 66].
فنص - تعالى - على أن الاستهزاء بالله - تعالى - أو بآياته أو برسول من رسله كفر مُخرج عن الإيمان ولم يقل - تعالى - في ذلك أني علمت أن في قلوبهم كفراً، بل جعلهم كفاراً بنفس الاستهزاء.
"الفصل في الملل والأهواء والنحل" لإبن حزم

قال الإمام ابن حزم رحمه الله تعالى في محلاه (13/498) في معرض كلامه عن سب الله تعالى: "وأما سب الله تعالى فما على ظهر الأرض مسلم يخالف أنه كفر مجرد، إلا أن الجهمية والأشعرية وهما طائفتان لا يعتد بهما يصرحون بأن سب الله تعالى وإعلان الكفر ليس كفراً، قال بعضهم: ولكنه دليل على أنه يعتقد الكفر، لا أنه كافر بيقين بسبه الله تعالى".

قال شيخ الإسلام رحمه الله تعالى في كتابه الصارم المسلول:
"إن سََبََّّ الله أو سب رسوله كفر ظاهراًً وباطناًً، سواء كان الساب يعتقد أن ذلك محرم أو كان مستحلاً له أو كان ذاهلاً عن اعتقاده. هذا مذهب الفقهاء وسائر أهل السنة القائلين بأن الإيمان قول وعمل.." إلى أن قال: "وكذلك قال أصحابنا وغيرهم: من سب الله كفر سواء كان مازحاً أو جاداً.." قال: "وهذا هو الصواب المقطوع به.. وقال القاضي أبو يعلى في المعتمد: من سبّ الله أو سب رسوله فإنه يكفر سواء استحل سبه أو لم يستحله، فإن قال لم أستحل ذلك لم يقبل منه..".

وقال أيضاً (515): "ويجب أن يعلم أن القول بأن كفر الساب في نفس الأمر إنما هو لاستحلاله السب، زلة منكرة وهفوة عظيمة..".

وقال ص(517): "إن الحكاية المذكورة عن الفقهاء إنه إن كان مستحلاً كفر وإلا فلا، ليس لها أصل وإنما نقلها القاضي - من كتاب بعض المتكلمين"( ).

وقال ص(516): "إن اعتقاد حلّ السب كفر سواء اقترن به وجود السب أو لم يقترن) ( )

ولهذا قال سبحانه وتعالى:  لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم [التوبة: 66]، ولم يقل: "قد كذبتم في قولكم: إنما كنا نخوض ونلعب" فلم يكذبهم في هذا العذر كما كذبهم في سائر ما أظهروا من العذر الذي يوجب براءتهم من الكفر لو كانوا صادقين.
بل بين أنهم كفروا بعد إيمانهم، بهذا الخوض واللعب، وإذا تبيّن أن مذهب سلف الأمة ومن اتبعهم من الخلف أن هذه المقالة في نفسها كفر، استحلها صاحبها أو لم يستحلها، فالدليل على ذلك جميع ما قدمنا" اهـ. من الصارم المسلول (517).

ويقول رحمه الله تعالى في تفسير قوله تعالى:  من كفر بالله من بعد إيمانه إلا من أُكره وقلبه مطمئن بالإيمان ولكن من شرح بالكفر صدراً..  [النحل: 106]، الآيات قال: "لو كان التكلم بالكفر لا يكون كفراً إلا إذا شرح به الصدر لم يستثن المكره. فلما استثنى المكره علم أن كل من تكلم بالكفر غير المكره فقد شرح به صدراً. فهو حكم وليس قيداً للحكم". اهـ.

ويقول أيضاً عن ّاية سورة النحل نفسها: "ومعلوم أنه لم يرد بالكفر هنا اعتقاد القلب فقط، لأن ذلك لا يكره الرجل عليه، وهو قد استثنى من أكره، ولم يرد من قال واعتقد، لأنه استثنى المكره، وهو لا يكره على القصد والقول، وإنما يكره على القول فقط، فعلم أنه أراد من تكلم بكلمة الكفر فعليه غضب من الله وله عذاب أليم. وأنه كافر بذلك إلا من أكره وهو مطمئن بالإيمان.. ولكن من شرح بالكفر صدراً من المكرهين، فإنه كافر أيضاً.
فصار من تكلم بالكفر كافراً إلا من أكره، فقال بلسانه كلمة الكفر وقلبه مطمئن بالإيمان.
وقال تعالى في حق المستهزئين:  لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم [التوبة: 66] فبين أنهم كفار بالقول مع أنهم لم يعتقدوا صحته وهذا باب واسع" اهـ من الصارم المسلول ص(524).

* يقول ابن القيم رحمه الله تعالى في (كتاب الصلاة) ص53: "وشعب الإيمان قسمان: قولية وفعلية، وكذلك شعب الكفر نوعان: قولية وفعلية.
ومن شعب الإيمان القولية شعبة يوجب زوالها زوال الإيمان فكذلك من شعبه الفعلية ما يوجب – زوالها – زوال الإيمان.
وكذلك شعب الكفر القولية والفعلية، فكما يكفر بالإتيان بكلمة الكفر اختيارا وهي شعبة من شعب الكفر، فكذلك يكفر بفعل شعبة من شعبه كالسجود للصنم والاستهانة بالمصحف" اهـ.

* ويقول الشيخ محمد بن عبد الوهاب في كشف الشبهات ص(22) بعد أن أنكر على الذين يقولون أن الكفر لا يكون إلا بتكذيب أو إنكار أو جحود: "فما معنى الباب الذي ذكره العلماء في كل مذهب؟ (باب حكم المرتد) وهو المسلم الذي يكفر بعد إسلامه، ثم ذكروا أنواعاً كثيرة، كل نوع منها يكفِّر، ويحل دم الرجل وماله، حتى إنهم ذكروا أشياء يسيرة عند من فعلها، مثل كلمة يذكرها بلسانه دون قلبه، أو كلمة يذكرها على وجه المزاح واللعب.

ويقال أيضاً: الذين قال الله فيهم:  يحلفون بالله ما قالوا ولقد قالوا كلمة الكفر وكفروا بعد إسلامهم [التوبة: 74] أما سمعت الله كفَّّرهم بكلمة مع كونهم في زمن رسول الله  ويجاهدون معه ويصلّون معه ويزكون ويحجون ويوحدون؟
وكذلك الذين قال الله فيهم:  قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزئون؟ لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم [التوبة: 65، 66] فهؤلاء الذين صرّح الله أنهم كفروا بعد إيمانهم، وهم مع رسول الله  في غزوة تبوك، قالوا كلمة ذكروا أنهم قالوها على وجه المزح” اهـ.

وقال أيضاً في كتاب الشبهات ص(29): "عليك بفهم آيتين من كتاب الله. أولهما: ما تقدم من قوله: لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم [التوبة: 66] فإذا تحققت أن بعض الصحابة الذين غزوا الروم مع رسول الله  كفروا بسبب كلمة قالوها على وجه المزح واللعب، تبين لك أن الذي يتكلم بالكفر، أو يعمل به خوفاً من نقص مال، أو جاه، أو مداراة لأحد أعظم ممن تكلم بكلمة يمزح بها.

* ويقول حفيده الشيخ سليمان بن عبد الله في كتابه (التوضيح عن توحيد الخلاّّق في جواب أهل العراق) ص(42): "المرتد شرعاً: الذي يكفر بعد إسلامه نطقاً أو اعتقاداً أو فعلاً" ويقول ص(101):
"وكما يكون الكفر بالاعتقاد يكون أيضاً بالقول، كسب الله أو رسوله أو دينه أو الاستهزاء به، قال تعالى: قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزئون لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم [التوبة: 65، 66].
وبالفعل أيضاً كإلقاء المصحف في القاذورات والسجود لغير الله ونحوهما وهذان وإن وجدت فيهما العقيدة فالقول والفعل مغلبان عليهما لظهورهما" اهـ.
ويقول أيضاً في كتابه (الدلائل): "وقد أجمع العلماء على أن من تكلم بالكفر هازلاً أنه يكفر" اهـ.

* وقال الشيخ عبد الرحمن بن حسن بن الشيخ محمد بن عبد الوهاب في الدرر السنية جزء مختصرات الردود ص(214): "وأيضاً فقد ذكر الفقهاء في حكم المرتد أن الرجل قد يكفر بقول أو عمل يعمله وإن كان يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ويصلي ويصوم ويتصدق فيكون مرتداً تحبط أعماله ما قال أو فعل، خصوصاً إن مات على ذلك فيكون حبوط أعماله إجماعاً" اهـ.


والأدلة أكثر من أن تحصى في هذا الموضع اخواني في الله،

هذا بالنسنة الى أدلة الشيخ ابن جبرين ومن هم على نفس فكره ، وأرى أنها تكفي من كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد ،

وأرجو من الأخوة أصحاب الشيخ الجامي والمدخلي أن يوردوا أدلة ما يذهبون إليه أو ما يعتقدونه في مسألة العمل والإيمان ،

وعذراً على الإطالة
هذا وبالله التوفيق.

أخوكم / السلفي

سلفي
21-05-2007, 01:55 AM
أرجو من الاخوة عدم التعجل في الردود

جبارة
21-05-2007, 05:58 AM
الحمد لله و الصلاه و السلام على رسول الله
تاريخ من يسمونهم بالجامية كذباً وزوراً :
إن معرفة متى أطلق هذا اللفظ التنفيري ( الجامية ) على دعوة الحق السلفية مهم في إدراك أبعاد النبز بهذا اللقب التنفيري.
إنه لما أفتى علماؤنا الكبار وفي مقدمهم الإمامان عبدالعزيز بن باز ومحمد العثيمين – رحمه الله – بجواز الاستعانة بالقوات الأمريكية لدفع شر العدو الباغي المتعدي صدام حسين لأنه لا قبل لنا بمواجهة جيشه الباغي فصرنا بين نارين ، إما أن نواجه العدو بأنفسنا ولا قدرة لنا على ذلك فعليه قد نخسر أنفسنا وأموالنا وأعراضنا ، وقبل ذلك ديننا الذي هو التوحيد فإن "صدام حسين" عدو التوحيد فهو رافع راية الدين البعثي والذي لخصه شاعرهم بقوله :
آمنت بالبعث رباً لا شريك له وبالعروبة ديناً ماله ثان
وإما أن نستعين بالقوات الأجنبية الأمريكية فنخسر شيئاً من حطام الدنيا في مقابل إبقاء الأكثر ، وأهم من ذلك حفظ الدين والنفس والعرض .
ولاشك أن العاقل يختار خسارة شيء من المال مقابل حفظ الدين والنفس والعرض ، لا سيما والدين الذي تقوم به الدولة السعودية – حرسها الله – لا يوجد في أي دولة أخرى إذ هي تقيم عقيدة السلف من إفراد الله بالعبادة وإثبات أسماء الله وصفاته فليست دولة صوفية ولا رافضية ولا بعثية ولا علمانية بل دولة توحيد سلفية – أدامها الله على السنة – فضعفها ضعف للتوحيد والسنة وقوتها قوة التوحيد والسنة والعداء لها عداء للتوحيد والسنة
قال الإمام ابن باز – رحمه الله - فالعداء لهذه الدولة عداء للحق عداء للتوحيد ا.هـ
فلما أفتى علماؤنا الأجلاء بما يقتضيه العقل والدين من جواز الاستعانة بالكفار كشر الحزبيون والحركيون عن أنيابهم وأظهروا ما في مكنونهم وأصدروا أشرطة ومحاضرات عارضوا فيها علماءنا وأشاعوا الرعب بين العامة فوصفوا علماءنا بجهل الواقع وأن هذا مخطط أمريكي قديم الهدف منه استحلال أرض الحرمين فقالوا : لذا لن تضرب أمريكا العراق وأقسم على ذلك طائفة من كبارئهم وإنما ستستحل أمريكا الأرض وتزيح الدين وتغير المناهج الدراسية بل تعدوا هذا ورجعوا بالطعن على علمائنا وكان منهم يومذاك الإمام عبدالعزيز بن باز ومحمد بن صالح العثيمين – رحمهما الله - .
فما إن تذهب الأيام إلا ويظهر الله خبثهم وتنكشف سوأتهم ويميز الله صدق علماء السنة من تهويل دعاة الحزبية الحركية فتضرب أمريكا العراق ويرد الله كيد صدام وجيشه ، فيحفظ بمنه دولة التوحيد السعودية – حرسها الله – وتغير المناهج إلى ما هو أحسن فتحذف كتب محمد قطب التي كانت تقرر التوحيد بمعناه عند أهل الكلام ويوضع بدلاً منها كتب في التوحيد على عقيدة السلف ، ويسارع دعاة الحزبية بعد ذلك بدهائهم المكشوف عند من يعلم السر وأخفى بعقد محاضرات في سيرة الإمام عبدالعزيز بن باز حتى يستميلوا – بزعمهم – الإمام ابن باز ويبعدوا عن أنفسهم عند العامة تهمة الطعن فيه ذلك الطعن المبطن المكشوف عند من يعرفهم ، لكن ما إن ذهبت الأيام إلا وأصدرت هيئة كبار العلماء بالإجماع في بعضهم بياناً طالبوا فيه بإيقافهم حماية للمجتمع من أخطائهم .
وفي وقت معارضة الحزبيين والحركيين لعلمائنا خرج ثلة من العلماء وطلبة العلم فصدوا بغيهم وساندوا علماءنا ، وردوا على أعيان الحزبيين في أشرطة وكتب نصحاً لعامة المسلمين ألا يتبعوهم ويقعوا في حبائلهم ، وكان من أولئك الشيخ المجاهد محمد أمان بن علي الجامي – رحمه الله – فخشوا أن يستمع الناس إليه وإلى أمثاله من دعاة الحق فتنكشف حقيقة فعالهم فبادروا بالتنفير منه باختراع هذا اللقب ( الجامية ) ، وإثارة بعض الشبهات ليصدوا الناس عنهم .
كشف الشبهات حول الدعوة السلفية المسماة (جامية) :
قد أثيرت شبهات أقف مع أشهرها ليظهر الحق لمريده ومبتغيه:
الشبهة الأولى/ أن السلفية المسماة زوراً بالجامية ، أذناب السلطان وأهل غلو فيه .
هذه كلمة مجملة. وطريقة أهل البدع عند طعنهم في أهل السنة أن يأتوا بالألفاظ المجملة ليروج نقدهم وقدحهم، فهل رأيتهم أطاعوا العلماء والأمراء فيما حرم الله ؟ وهم يرددون كثيراً أن السمع والطاعة في غير معصية الله كما تقدم بيانه مفصلاً .
وإنما يكثرون من طرح هذا الموضوع لوجود كثيرين يخالفون معتقد أهل السنة في باب السمع والطاعة للحاكم .
الشبهة الثانية / أن ديدنهم تجريح الدعاة والمصلحين .
هذه – أيضاً – كلمة مجملة ، فمن المراد بالدعاة والمصلحين أهم الثوريون والمربون للشباب على فكر الثورة والتحزب والتميع مع أهل البدع ؟ أم أن المراد بهم الدعاة السائرون على طريقة علمائنا الكبار وهي طريقة سلف الأمة ؟
الواقع أنهم إنما جرحوا النوع الأول. لأن هؤلاء خالفوا نهج الكتاب والسنة ولبسوا على العوام دينهم وربوهم على الزهد في العلماء الربانيين والطعن وسوء الظن بحكامهم، وهذا كله خلاف منهج سلف الأمة كما تقدم . ثم قول: إن هذا ديدنهم، يفيد أنه لا شغل لهم إلا هذا ، والواقع الذي ليس له من دافع أنهم هم أصحاب الدروس والمؤلفات وهم المشهورون بالعلم والتعليم ، ثم لو قدر أن ديدنهم بيان خطأ المخطئين والرد على الملبسين لكان هذا من محاسنهم؛ لأنه من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، لكنه في الشبهات التي يخفى أمرها على الكثير. وليعلم أن الرد على المخطئين بأسمائهم ليس من الغيبة في شيء، بل هو من النصح لعامة المسلمين، فقد ذكر العلماء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم جوز بيان حال الخاطب قدحاً أو مدحاً لأجل مصلحة الرضا به زوجاً، فإذا جاز هذا في مثل هذه الحالة الخاصة فجوازه نصحاً في حالة عامة وهو النصح للمؤمنين من باب أولى.
وقد قال الحسن البصري والإمام أحمد: ويحك إن لم تسمه متى يعرفه الناس؟
وقال الإمام أحمد: إذا سكت الجاهل لجهله ، وأمسك العالم تقية، فمتى تقوم لله حجة ؟
وقال الشاعر:
من الدين كشف العيب عن كل كاذب وعن كل بدعي أتى بالمصائب
ولولا رجـال مؤمـنون لهدمـت معـاقل دين الله من كل جانب
وقال الناظم:
القدح ليس بغيبة في سـتة متـظلم ومعـرف ومحذر
ولمظهر فسقاً ومستفت ومن طلب الإعانة في إزالة منكر
الشبهة الثالثة / إنهم يسمون المردود عليهم ولا نرى علماءنا الأجلاء كالإمام عبدالعزيز بن باز والإمام الألباني والإمام محمد العثيمين والشيخ صالح الفوزان يفعلون ذلك.
وجواب هذه الشبهة من أوجه أكتفي بوجهين:
الوجه الأول / تقدم من كلام السلف ما يدل على صحة تسمية المردود ونحن وعلماؤنا متحاكمون إلى السلف .
الوجه الثاني/ ما أكثر الكتب التي قدموا لها وفيها تسمية لبعض رؤوس الحزبيين وإليك بعض الأمثلة :
1 كتاب الإرهاب . للشيخ زيد بن هادي المدخلي سمى أكثر الدعاة الحركيين وقدم له شيخنا صالح الفوزان .
2كتاب " مدارك النظر " للشيخ عبدالمالك رمضاني سمى أكثر الدعاة الحركيين وقدم له الإمامان الألباني وعبدالمحسن العباد.
3 كتاب براءة علماء الأمة من تزكية أهل البدعة والمذمة للشيخ عصام السناني كله في نقل كلام العلماء كابن باز والألباني وابن عثيمين في الرد على سيد قطب قدم له الشيخ صالح الفوزان ووقع على فتاويه الشيخ العثيمين – رحمه الله - .
4 كتاب ( النصيحة ) للشيخ سعيد بن هليل العمر ، فقد ذكر فيه أناساً بأسمائهم فأقره الشيخ صالح الفوزان ، وأوصى بطباعته ونشره ، بل نقل في أول الكتاب رسالته التي أرسلها للشيخ صالح الفوزان ، وجواب الشيخ صالح بخطه وتوقيعه.
ونص الرسالة:
بسم الله الرحمن الرحيم
فضيلة الشيخ الوالد/ صالح بن فوزان الفوزان - حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أما بعد:
فإن بعض الناس يربط الشباب بالكتب الفكرية المحتوية على التكفير وما لا يخفى على فضيلتكم من الأباطيل ، وعندما نحذر من هذه الكتب ومن أصحابها يقولون هذا ليس من منهج علمائنا ، وعلماؤنا يكتفون بقول ما بال أقوام دون التعرض للأسماء ، فكتبت هذه النصيحة لبيان منهج علمائنا حفظهم الله في نقد المخالف ، آمل من فضيلتكم الإطلاع عليها ، والتعليق بما يراه فضيلتكم حتى تعم الفائدة ، حفظكم الله وسدد خطاكم.
ابنكم
سعيد بن هليل العمر
مدير المعهد العلمي في حائل
30/ 3 / 1425هـ
والجواب ما يلي:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اطلعت عليها كما طلبتم ، وأرى أنها مناسبة جداً يجدر نشرها وتوزيعها .
بارك الله في جهودكم
كتبه
صالح بن فوزان الفوزان
عضو هيئة كبار العلماء
في 3/ 4/ 1425هـ
لاحظ أن جواب الشيخ صالح الفوزان نص في كشف هذه الشبهة فهل ستنقطع هذه الشبهة بعد كشف الشيخ الفوزان لها ؟! هذا ما أرجوه .
ولعلمائنا تقديمات أخرى ومكالمات مسجلة من ابتغاها وجدها.
الشبهة الرابعة/ أنهم لا يرون الجهاد :
وهذه لفظة مجملة لابد فيها من تفصيل على نحو ما تقدم، فلا يستطيع أحد أن يثبت عن أحد هؤلاء أنهم أنكروا شرعية الجهاد والبينة على المدعي ، ومن أنكر شرعية الجهاد فهو كافر لإنكاره ما دل الكتاب والسنة عليه بالتواتر .
وإنما غاية الأمر أن الجهاد مشروع لإعلاء كلمة الله وحفظ دماء المسلمين وأعراضهم ، فإذا كان القيام به يضر أكثر مما ينفع فإنه يترك وذلك في حال الضعف كما كان الحال من رسول الله صلى الله عليه وسلم لما كان في مكة فإنه لم يشرع له الجهاد لضعفه .
الشبهة الخامسة/ أنهم ليسوا أصحاب دعوة لأنه ليس عندهم أناشيد ولا تمثيل .
الجواب: كونهم ليسوا أصحاب دعوة هذه لفظة مجملة: أيراد على طريقة الحركيين من الدعوة بالأناشيد والتماثيل التي حرمها كثير من العلماء وأقل ما فيها أنها من الشبهات التي يحسن اجتنابها كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" من اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه " ؟ فنعم هم ليسوا أصحاب دعوة على هذه الطريقة، بل طريقتهم هي طريقة رسول الله صلى الله عليه وسلم بتعليم الناس الحرام والحلال في الدروس وتجمعات الناس ووعظهم وتخويفهم من النار وتذكيرهم بالجنة ، ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يتخذ الأناشيد والتماثيل وسيلة يدعو بها، فهل معنى هذا أنه ليس داعية صلى الله عليه وسلم؟.
والقول بأن كثيراً من الناس اهتدوا بهذه الوسائل ولو سلمت بهذا – جدلاً – فإن الغاية لا تبرر الوسيلة، ولو كانت هذه الوسائل خيراً لما تركها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه.
الشبهة السادسة / أنهم فرقوا الشباب وجعلوا بعضهم يطعن في بعض .
والجواب: هذه – أيضاً – كلمة مجملة، فإن أمر الناس بالخير ونهيهم عما يسيرون عليه من طرائق ضالة مخالفة لهدي سلف الأمة ليس تفريقاً بل هو جمع الناس وردهم لما عليه السلف الصالح ، وذلك مثل أن يخرج داعية مصلح في أرض تكثر فيها البدعة ، فيدعوهم إلى التوحيد والسنة ويتفرق الناس بعد ذلك إلى فريقين: فريق مستجيب ، وآخر معرض عنيد، فإن هذا الداعية لا يذم ويعاب عليه تفريقه للناس، وإنما الذي يذم ويعاب من لم يستجب للحق، ومثل هذا قل فيما نحن بصدده.
الشبهة السابعة/ أنهم مباحث وعملاء للدولة :
هذه – أيضاً – كلمة مجملة ، إن أردت بها أنهم معينون دولتهم دولة التوحيد على ما فيه حفظها من شرور أهل الشر سواء كانوا من الداخل أو الخارج ، فهذا خير وعمل صالح ومن التعاون على البر والتقوى وهو صنع العلماء كالشيخ ابن باز – رحمه الله – ، وإن أردت أنهم يعينون الدولة على ما لا يرضي الله ، فاتق الله واعلم أن الكلام في أعراض عامة الناس بلا بينة كبيرة ، فقد أخرج الإمام أحمد وأبو داود عن ابن عمر أنه قال :" من قال في مؤمن ما ليس فيه أسكنه الله ردغة الخبال حتى يخرج مما قال " وردغة الخبال هي: عصارة أهل النار .
ومن لطيف ما قرأت: ما ذكر الشيخ عبدالسلام بن برجس – رحمه الله – في كتابه " قطع المراء في حكم الدخول على الأمراء ص106: ثم ذكر الخطيب آثاراً عن السلف في ذلك منها: عبدالملك بن إبراهيم الجدي – الثقة المأمون – قال: رأيت شعبة مغضباً مبادراً ، فقلت: مه يا أبا بسطام ، فـأراني طينة في يده ، وقال: استعدي على جعفر بن الزبير ، يكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم . وعن الشافعي قال: لولا شعبة ما عرف الحديث بالعراق ، كان يجيء إلى الرجل فيقول: لا تحدث ، وإلا استعديت عليك السلطان . وعن عبدالرحمن بن مهدي قال: استعديت على عيسى بن ميمون في هذه الأحاديث التي يحدثها عن القاسم . فقال: لا أعود اهـ ما ذكره الخطيب – رحمه الله تعالى –
وقد ذكر ابن جماعة – رحمه الله تعالى – حقوق ولي الأمر فذكر منها: الحق السادس: تحذيره من عدو يقصده بسوء ، وحاسد يرومه بأذى ، أو خارجي يخاف عليه منه ، ومن كل شيء يخاف عليه منه على اختلاف أنواع ذلك وأجناسه ، فإن ذلك من آكد حقوقه وأوجبها . الحق السابع: إعلامه بسيرة عماله الذين هو مطالب بهم ، مشغول الذمة بسببهم ؛ لينظر لنفسه في خلاص ذمته ، وللأمة في مصالح ملكه ورعيته ... إلى أن قال: الحق العاشر: الذب عنه بالقول والفعل وبالمال والنفس والأهل في الظاهر والباطن والسر والعلانية اهـ من " تحرير الأحكام " فهذا ما قاله علماء الإسلام وأئمته ، فليبك على نفسه متعالم خرج عن سبيلهم ، وأضل الناس بمحض خيالات أو هواء ، لا يركن إليها إلا شقي ، فاللهم سلم سلم ا.هـ .
الشبهة الثامنة/ أنهم يردون على سيد قطب :
وأيم الله إن ردهم على سيد قطب من محاسنهم فإنه الجامع لأخطاء عقدية شتى من سب لموسى عليه السلام والصحابة الكرام وتكفير للمجتمعات وتأويل لكثير من الصفات على طريقة أهل البدع الضلال، وقد توارد الرد عليه أكثر من عشرين عالماً ومفكراً من أولهم محمود شاكر – رحمه الله – في سبه للصحابة، وجرت بينه وبين سيد ردود ، ثم بعد ذلك رد عليه الشيخ الحافظ عبدالله الدويش – رحمه الله – في كتابه المورد العذب الزلال، والشيخ ربيع بن هادي المدخلي في عدة كتب ، ومن العلماء الرادين عليهم سماحة شيخنا عبدالعزيز بن باز وشيخنا محمد بن صالح العثيمين وشيخنا محمد بن ناصر الدين الألباني – رحمهم الله – وشيخنا صالح الفوزان كما تجد ذلك بأصواتهم في شريط أقوال العلماء في مؤلفات سيد قطب ، وانظر كتاباً نافعاً للشيخ عصام السناني بعنوان " براءة علماء الأمة من تزكية أهل البدعة والمذمة " وهو خاص في الرد على سيد قطب ، وقد قرأه الشيخ محمد بن صالح العثيمين ووقع على كلامه ، وقرأه وعلق عليه الشيخ صالح الفوزان . فلا أظن أحداً يعذر في دفاعه عن سيد قطب بعد بيان العلماء لضلالاته إلا من لم يكن عالماً بكلامهم .
الشبهة التاسعة/ أن كثيراً ممن تبنوا هذا المنهج انتكسوا.
وهذه دعوى تحتاج إلى إثبات ، وكون خمسة أو عشرة (انتكسوا ) على حد تعبيرك ليس دليلاً كافياً على أن السبب وجود هذا المنهج وإلا فإن عشرات من الشباب الناشئين على المنهج الثوري قد انتكسوا ، لاسيما بعد أن أوقف العلماء رؤوسهم الثوريين لأنهم كانوا ناشئين على الحماسة وقد توقفت الحماسة، ثم لو قدر أنه بسبب هذه الدعوة انتكس كثير فليس هذا دليلاً على سوء هذه الدعوة بل السبب أنهم كانوا متبنين دعوة غير صحيحة فلما جاءت هذه الدعوة المباركة وبينت فساد الدعوة التي كانوا عليها اتضح لهم الأمر وانتكسوا ردة فعل لما كانوا عليه من قبل .
الشبهة العاشرة / إنهم يحذرون من حلقات تحفيظ القرآن .
فهذا بهتان وكذب له قرنان ، فكيف يحذرون مما يقوم به سلف هذه الأمة ؟ أم كيف يحذرون مما فيه حفظ كلام الله؟! وإنما تحذيرهم من بعض الحلقات التي يقوم عليها ذوو المناهج الفاسدة لا لذات الحلقات ؛ لذا ترى كثيراًَ من السلفيين مشرفين على حلقات أو يدرسون أبناءهم فيها ، فلا بد من التفصيل وترك الاجمالات .
وبعد تجلية هذه الشبهات فإن من الفرية التي يتناقلها الحزبيون أن الشيخ محمد أمان الجامي مات بمرض السرطان وفي لسانه ، زاعمين أن هذا بسبب الكلام فيمن يسمونهم دعاة .
فيقال لهم: هذه فرية كاذب عاجز ، لا أدري أين مفره من الوعيد المذكور فيمن يكذب الكذبة تبلغ الآفاق ، فإن الشيخ لم يصب بمرض في لسانه . ثم يقال: لو قدر صحة ما ذكره فليس دليلاً على دعواهم .
ومازلت اسال يا اخوان اين من قدح في الشيخ محمد امان الجامي من الائمه الاعلام و اين اقوالهم و هذا الخلاف الذي اورده الاخ الشسلفي هل يخفى على مشايخنا الكبار و هيئه كبار العلماء او انهم حابو الشيخ فيه و لكن ما نعرفه و ردود العلماء الاعلام على الشيخ العلامه ابن جبرين حفظه الله و رعاه و اخذ بناصيه لما يحب و يرضى
و المعذره على هذا الكلام لكن ما تم ذكرهم هم علامائنا الافذاذ فاكروا رجالكم
و الحمد لله رب العالمين

*private161*
21-05-2007, 06:23 AM
ياليت تكتبون الرد بسطور قليله عشان نستوعب + تعقيبكم على الكلام سواء بردكم أو شرحكم للامر

المذكور جد ماقدرت كل رد واحد فيكم ماشاءالله بحث + خذوا نقطة نقطة وحددوا نقطة الخلاف ماانكر

عجبني النقاش لكن ماقدرت استوعب الكلام كثيرررررر :(...!!

من أجل الاستفادة للجميع...جزاكم الله خير...!!

ليــث قطر
21-05-2007, 10:45 AM
ممدو


مازلت تتواقح بأسلوبك !!!


هذه هي الجامية .. وقاحة وقدح وغيبة في العلماء والدعاة !!



بالنسبة لرد الشيخ الفوزان على الشيخ محمد العريفي


الشيخ العريفي كان يقصد أن التسميات ليست من الاسلام ولم يقصد أن السلفية ليست من الاسلام


بل أنني اجزم أن الشيخ العريفي يقر بأن الاسلام هو السلفية بعينها !!



الله يهديكم بس ... سحابكم يمتلأ بالغيبة والقدح والسب .. الله المستعان !!

عبدالله كريمي
21-05-2007, 02:33 PM
تم إغلاق الموضوع ..

تفاهموا بالرسائل الخاصة ..

- تتضمن المهاترات و المناقشات الحادة بين المذاهب الإسلامية ، وتجنب المواضيع و الردود التي تثير الفتنة الطائفية.

- تتضمن تجريح أو سب لأي عضو من أعضاء المنتدى سواء كان من الإداريين أم من الأعضاء.

قوانين المنتدى (http://www.qataru.com/vb/rules.php)

: